من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
26974
10-03-2019 11:22 PM

كاشفا سبب "العداء بينهما" .. تحالف النصر يعلن موقفه من تصالح "الصدر والمالكي"  




 

بغداد/ الإخبارية:

اكد القيادي في تحالف النصر عقيل الرديني، الأحد، إن السياسية في العراق تعتمد على مبدأ لا صديق دائم ولا عدو دائم وإنما هناك مصالح دائمة في إشارة الى الإنباء التي تتحدث عن وجود بوادر لعقد الصلح بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وبين رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي بعد عداء استمر لسنوات بين الطرفين.

 

وقال الرديني في حديثه "للإخبارية"، ان "السياسية هي فن الممكن والمصالح لها دوركبير ومحوري في تحويل الأشخاص من اعداء الى أصدقاء وحلفاء وربما زعماء"، مضيفا ان "ايران كانت من اشد اعداء العراق واليوم هي من اقرب الاصدقاء".

 

وبخصوص عودة العلاقة بين المالكي والصدر، بين الرديني قائلاً "السياسية العراقية فيها كل شيء ويمكن ان يحدث ما لا يمكن توقعه ابداً واحتمالية تصالح الصدر والمالكي واعلان التحالف بينهما شيء ممكن جداً فالسياسية لا يوجد فيها خصم دائم".

 

وأضاف ان "قادة البقاء للأقوى هي من أشعلت العداء بين نوري المالكي ومقتدى الصدر، فالأخير كان لا يريد لاي احد ان يقف بوجهه ويحجم دوره العسكري والاقتصادي والسياسي في العراق ورئيس الوزراء الاسبق قال للصدر "لا" من اجل ان يبقى هو المسيطر وما حدث في البصرة خير دليل على ذلك".

 

وتابع "اما مسألة تصالح الطرفين وفق التطورات السياسية الاخيرة بالامر طبيعي جداً اذا ما التقت المصالح بين الجانبين فان نسبة اعلان الصلح بينهما ستكون كبيرة جداً".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: