من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
3992
10-03-2019 12:37 PM

برهم صالح يدعو رجال الدين المسيحيين للعب دور حيوي في اعادة ابناءهم للبلاد




بغداد / الاخبارية

دعا رئيس الجمهورية، برهم صالح، اليوم الاحد، رجال الدين المسيحيين الى لعب دور حيوي في اعادة ابناءهم للبلاد، مؤكداً أن اهمية تكريس التعايش واحترام التنوع هو الضامن لمواجهة التطرف.

وبحسب بيان لمكتب صالح الاعلامي تلقته "الاخبارية" أن "رئيس الجمهورية استقبل في قصر السلام، البطريرك كوركيس الثالث وتباحث معه على اهمية التعايش السلمي بين جميع الطوائف والاديان لتعزيز اللحمة الوطنية" مشيداً "بصمود المسيحيين في مواجهة الارهابيين الذي عكس تمسكهم الوطني والانساني".

واضاف البيان، ان " صالح اكد على اهمية تكريس التعايش واحترام التنوع الكامن في المجتمع العراقي وهذا الضامن لمواجهة التكفير والتطرف".

وتابع البيان، أن "رئيس الجمهورية الى ان التكفيريين لم يعبّروا في سلوكهم الاجرامي المنحرف عن طائفة او ديانة معينة، بل استهدفوا كل المكونات والاديان" مبيناً ان "التنوع الديني والقومي في العراق عنصر قوة وعلينا اغناء هذا التنوع وحمايته والتمسك به".

واوضح صالح، ان "المسيحيين تعرضوا كباقي المكونات الى الاضطهاد والتهجير القسري من قبل تنظيم داعش الارهابي، ويجب عودتهم الى مناطقهم وبيوتهم وتوفير البيئة المناسبة لهم"، داعياً "رجال الدين المسيحيين الى ان يلعبوا دورهم الحيوي في التأكيد على أهمية عودة ابنائنا من هذا المكون إلى بلدهم الذي عاشوا فيه منذ الاف السنين".

واكد البيان أن "البطريرك اشاد بجهود رئيس الجمهورية في نشر مفاهيم التعايش السلمي وتوحيد الصفوف، مؤكداً اصرار المكون المسيحي في التمسك بهويتهم العراقية".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: