من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
1504
09-03-2019 09:56 AM

حرب الدرجات الخاصة تشعل المشهد السياسي العراقي




بغداد / الاخبارية

أكد عضو بارز في البرلمان العراقي عن تيار الإصلاح، اليوم السبت، إن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يتعرض لضغوط منذ أيام حيال المناصب الأخرى بالدولة (الدرجات الخاصة).

وقال العضو في تصريحات نقلتها صحيفة العربي الجديد إن "عبد المهدي يتعرض لضغوط منذ ايام حيال المناصب الاخرى بالدولة، تحت مزاعم حق المكون والتمثيل والحق الانتخابي".

واضاف، أن "البرنامج الحكومي لعادل عبد المهدي، الذي تمت الموافقة عليه، يقضي بتغييرات واسعة في المناصب التي أمضى أصحابها فيها أكثر من 6 سنوات، وكذلك المناصب التي تدار بالوكالة".

واوضح، أن "هناك حالياً تحركات للأحزاب وكتل سياسية عدة تطالب بضمان حصتها من هذه المناصب، أو ما يسمونه حق المكون أو الطائفة أو الفئة، ضمن مصطلحات يجيدون استخدامها للاختباء خلفها لتحقيق مصالح حزبية لهم".

وتابع العضو، أن "قوى عربية سنية تتحرك بهذا الإطار، وتحت عنوان حق المكون، وتفعل قوى كردية الشيء ذاته، وأحزاب شيعية تعتبر أنه لم يتم إنصافها في التوزيع الوزاري تطالب بمناصب من الدرجات الخاصة"، مبيناً أن "رئيس الوزراء قد يلجأ إلى حيلة النافذة الإلكترونية، التي استخدمها خلال التنافس على المناصب الوزارية للتخلص من هذه الضغوط".

مشيراً إلى أنه "بالنظر لمرور أربعة أشهر على حكومة عبد المهدي، فإنه سيرضخ وينتهي الحال بتقاسم حزبي وطائفي لتلك المناصب على غرار تشكيلته الوزارية".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: