من نحن   |   اتصل بنا   |  
إقتصاد
حجم الخط :
عدد القراءات:
8078
06-02-2019 01:42 PM

عبد المهدي: نتطلع لزيادة حضور الشركات الايطالية ومساهمتها في إعمار العراق




بغداد/ الاخبارية

اكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، لااربعاء، ان العراق يتطلع لزيادة حضور الشركات الايطالية ومساهمتها في إعمار العراق، مبيناً أن أمام البلدين فرص كبيرة للتعاون المشترك في الجوانب الاقتصادية والتجارية والزراعية والثقافة وغيرها .

وذكر بيان صادر عن مكتب عبد المهدي، تلقت "الاخبارية" نسخة منه، أن الاخير "عقد مع نظيره الايطالي، جوزيبيه كونتي، جلسة مباحثات مشتركة في بغداد اليوم، بحثا خلالها العلاقات العراقية الايطالية وسبل زيادة التعاون في جميع المجالات وتفعيل اللجنة العراقية الايطالية المشاركة ، الى جانب بحث جهود دعم الأمن والاستقرار في المنطقة ، وقدما في ختامها ايجازاً صحفياً"، مبينا أنه "جرت في القصر الحكومي ببغداد صباح اليوم مراسيم استقبال رسمية لرئيس الوزراء الايطالي".

واعرب عبد المهدي، بحسب البيان، عن "اعتزاز العراق بعلاقات الصداقة والتعاون مع ايطاليا وتقديره لوقوفها مع العراق في مواجهة الارهاب، ولدعمها المشاريع الاقتصادية والحيوية والانسانية"، مرحبا بزيارة "رئيس الوزراء الايطالي والوفد المرافق له الى العراق وان تحقق نتائج ايجابية لصالح البلدين والشعبين الصديقين".

واضاف ان "ايطاليا بلد صناعي متقدم ونحن نريد الاستفادة من الخبرات الايطالية في المجال الصناعي والاقتصادي، وان الشركات الايطالية المعروفة بسمعتها العالمية تعمل في العراق ومرحب بها ونتطلع الى زيادة حضورها ومساهمتها في إعمار العراق، وأمام البلدين فرص كبيرة للتعاون المشترك في الجوانب الاقتصادية والتجارية والزراعية والثقافة وغيرها ".

وأعرب رئيس الوزراء الايطالي البروفسور جوزيبيه كونتي عن سعادته بزيارته الاولى الى العراق، وشكره للحكومة العراقية ولرئيس الوزراء على الاستقبال والترحيب.

وقال كونتي، وفقاً للبيان، ان "ايطاليا كانت وستبقى دائما الى جانب العراق وشعبه وسنكون معكم في مرحلة الاستقرار والإعمار، وان الظروف الصعبة التي واجهت الشعب العراقي اصبحت خلف ظهورنا بشجاعة وتضحيات العراقيين وتكاتف جميع اطيافه، وصولا الى تحقيق الهدف المشترك وهو عراق مستقر"، مؤكدا على "دعم العراق في المجالات الاقتصادية والصحة والتعليم، والعمل مع اليونسكو والبنك الدولي للتنقيب وحماية الآثار، الى جانب برامج تدريب القوات الأمنية العراقية".

 




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: