من نحن   |   اتصل بنا   |  
محليات
حجم الخط :
عدد القراءات:
1615
12-01-2019 10:15 AM

شهادات ولادة ووفاة تصدر الكترونياً قريباً في العراق




بغداد/ الاخبارية

اعلنت وزارة الاتصالات، ان هناك تنسيقاً مع وزارة الصحة لاصدار شهادات الوفاة والولادة الكترونياً قريباً في العراق.

وﻗــﺎل اﻟﻮﻛﻴﻞ اﻻﻗــﺪم ﻟﻠﺸﺆون اﻟﻔﻨﻴﺔ ﺑــﻮزارة اﻻﺗﺼﺎﻻت اﻣﻴﺮ اﻟﺒﻴﺎﺗﻲ ﻓﻲ ﺗﺼﺮﻳﺢ لصحيفة اﻟﺼﺒﺎح الرسمية، ان 'وزارة اﻻﺗــﺼــﺎﻻت اﻃﻠﻘﺖ ﻣﺸﺮوﻋﺎ ﻻﺻــﺪار ﺷــﻬــﺎدات اﻟــﻮﻻدة واﻟــﻮﻓــﺎة اﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺎ ﻣﻦ ﺧــﻼل ﻣﻨﺼﺔ ﺧﺎﺻﺔ اﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ اﺳــﺴــﻬــﺎ ﻣــﺨــﺘــﺼــﻮن ﺑــﺎﻟــﺸــﺄن اﻟــﺘــﻘــﻨــﻲ اﻻﻟــﻜــﺘــﺮوﻧــﻲ ﻓﻲ اﻟﻮزارة'، مبينا ان 'اﻟـــﻮزارة اﺗﺠﻬﺖ اﻟــﻰ ﺗﻄﺒﻴﻖ المشروع ﻟﺘﺴﻬﻴﻞ اﺻــــﺪار المعاملات ﻓﻲ المؤسسات اﻟﺨﺪﻣية وﺗﺴﻬﻴﻞ اﻧﺠﺎزﻫﺎ للمواطنين ﺑﺎﻟﺘﻨﺴﻴﻖ بين اﻟــﺼــﺤــﺔ ووزارات اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ واﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ واﻟﺘﺠﺎرة اﺿﺎﻓﺔ اﻟﻰ المفوضية اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻼﻧﺘﺨﺎﺑﺎت وﻣﺠﻠﺲ اﻟﻘﻀﺎء اﻻﻋﻠﻰ'.

واضاف ان 'اﻻﺟﺮاء ﻳﻬﺪف اﻟﻰ اﺧﺘﺼﺎر اﻟﻮﻗﺖ واﻟﺠﻬﺪ للموظفين والمواطنين ﻣﻌﺎ ﻓﻀﻼ ﻋﻦ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﺪﻗﺔ ﻓﻲ المعلومات وارﺷﻔﺘﻬﺎ اﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺎ'، موضحا ان 'ﺷﺮﻛﺎت اﻟﻬﺎﺗﻒ اﻟﻨﻘﺎل ﺳﻴﻜﻮن ﻟﻬﺎ ﺗﻌﺎون ﻓﻮري ﺑﻬﺬا المشروع، حيث ﺳﻴﺘﻢ ﺗﺒﻠﻴﻎ المواطن المعني ﺑﺎﻧﺠﺎز ﻣﻌﺎﻣﻠﺘﻪ ﻣﻦ ﺧﻼل رﺳﺎﻟﺔ اﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﻫﺎﺗﻔﻪ اﻟﺸﺨﺼﻲ، ﻓﻀﻼ ﻋﻦ ﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬﺎ ﻋﺒﺮ اﻟﻬﺎﺗﻒ ﻓﻲ ﺣﺎل وﺟﻮد ﻧﻘﺺ ﺑﺄﺣﺪ المستمسكات اﻟﺨﺎﺻﺔ بالمعاملة'.

وفي سياق متصل، اكد ﻣﻌاون ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم داﺋﺮة اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ وتنمية الموارد بالصحة فاضل عباس لـ'الصباح'، ان 'المشروع باشر ﻣﻨﺬ ﺑــﺪاﻳــﺔ اﻟــﻌــﺎم الماضي ﺑﺎﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻣﻊ اﻟﺸﺮﻛﺔ العالمية ﻟﻠﺒﻄﺎﻗﺔ اﻟﺬﻛﻴﺔ (ﻛﻲ ﻛــﺎرد)، ﺑﺄﻋﻤﺎل اﺻﺪار ﺷﻬﺎدات اﻟﻮﻻدة واﻟﻮﻓﺎة اﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺎ وارﺳﺎﻟﻬﺎ اﻟﻰ اﻟــﺪواﺋــﺮ ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ ﻻﺻــﺪار ﻫﻮﻳﺎت اﻻﺣــﻮال واﻟﺘﻘﺎﻋﺪ واﻟﺒﻄﺎﻗﺔ اﻟﺘﻤﻮﻳﻨﻴﺔ وﺟﻤﻴﻊ المعاملات اﻻﺧﺮى ﺑﺎﻻﻋﺘﻤﺎد ﻋﻠﻴﻬﺎ'، ﻣﺸﻴﺮا اﻟﻰ ان 'وزارة اﻟﺼﺤﺔ ﺳﺘﻌﻤﻞ بالمشروع ﻟﻠﺘﻘﻠﻴﻞ ﻋﻦ ﻛﺎﻫﻞ المواطن بالمراجعات اﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﻟﻠﺪواﺋﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ، ﺑﻤﺎ ﻳﻀﻤﻦ اﻟﺴﺮﻋــﺔ واﻟﺪﻗﺔ ﻓﻲ اﻟﺒﻴاﻧﺎت اﻻﺣﺼﺎﺋﻴﺔ ﻟﺘﻠﻚ اﻟـﺸﻬﺎدات'.

واوضح ان 'ﺷــﺮﻛــﺔ اﻟﺒﻄﺎﻗﺔ اﻟــﺬﻛــﻴــﺔ ﺳــﺨــﺮت ﺟــﻤــﻴــﻊ اﻣــﻜــﺎﻧــﺎﺗــﻬــﺎ ﻟﺘﺼﻤﻴﻢ ﺷــﻬــﺎدات الوفاة واﻟﻮﻻدات ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﺰوﻳﺮﻫﺎ او ﺗﻘﻠﻴﺪﻫﺎ ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام ﺗﻘﻨﻴﺎت ﻋﺎﻟﻴﺔ اﻟﺠﻮدة ﻓﻲ اﻟﻄﺒﻊ اﺿﺎﻓﺔ اﻟﻰ ان اﺻــﺪارﻫــﺎ ﺳﻴﻜﻮن ﺗﺠﺮﻳﺒﻴﺎ بالمرحلة اﻻوﻟــﻰ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺳﻴﺘﻢ اﻋﺘﻤﺎدﻫﺎ ﻓــﻲ دواﺋـــﺮ وﻣــﺆﺳــﺴــﺎت اﻟﺼﺤﺔ ﻛﺎﻓﺔ ﺿﻤﻦ ﻣــﺸــﺮوع اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻻﻟــﻜــﺘــﺮوﻧــﻴــﺔ ﻻﻧــﻬــﺎء اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ اﻟﻴﺪوي واﻟﻮرﻗﻲ'.

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: