من نحن   |   اتصل بنا   |  
أمن
حجم الخط :
عدد القراءات:
1191
11-01-2019 05:05 PM

بالتزامن مع الانسحاب الامريكي.. استنفار أمني للحشد الشعبي على الحدود مع سوريا




بغداد/الاخبارية:
كشف قائد عمليات قوات الحشد الشعبي بمحافظة الأنبار، قاسم مصلح، الجمعة، أن قطعاته العسكرية بدأت بالإستنفار على الحدود مع سوريا عقب تحركات عناصر تنظيم داعش بالتزامن مع انسحاب القوات الامريكية من سوريا.
وقال مصلح، في تصريح إن 'قوات الحشد الشعبي بدأت بالإستنفار على الحدود مع سوريا تحسباً لمحاولات عناصر داعش التسلل إلى داخل الاراضي العراقية'. مشيراً إلى أن 'قوات الحشد بدأت بتكثيف القطعات العسكرية على الحدود مع سوريا اليوم الجمعة'.
وأضاف أن 'تحشيد قوات الحشد على الحدود مع سوريا ردة فعل على الإنسحاب الأمريكي من سوريا'. مؤكداً أن 'ذلك الانسحاب مشكوك فيه وأن القوات الأمريكية ما زالت تحتفظ بقواتها داخل الاراضي السورية'.
وحول احتمالية المواجهة بين قوات الحشد الشعبي والقوات الأمريكية أكد مصلح أن 'الحشد الشعبي يعد جيش مذهبي ويؤدي واجبه المقدس اعتماداً على فتوى المرجعية الدينية التي تناهض اي تواجد أجنبي على الاراضي العراقية، لذلك نحن لا نتخوف من انتشار القوات الأمريكية أو حتى الصدام المباشر'. موضحاً 'نحن قادرون على حماية العراق ومسك زمام الملف الأمني'.
ولفت أيضاً إلى أن قوات الحشد الشعبي تتواجد بكثافة حالياً في مناطق غربي الأنبار والقريبة من الحدود السورية.


اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: