من نحن   |   اتصل بنا   |  
ثقافة ومنوعات
حجم الخط :
عدد القراءات:
6202
05-01-2019 08:25 PM

إحالة شيرين عبدالوهاب للنيابة بتهمة الإساءة لمصر وإنذار لـ”الموسيقيين” لإيقافها عن الغناء




بغداد/ الاخبارية:

تصاعدت أزمة المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب، بعد تقدم أحد المحامين المعروفين في مصر، ببلاغ ضدها يتهمها بالإساءة إلى بلادها في آخر حفلاتها التي أقيمت يوم رأس السنة، بقولها: “أنا خسارة في مصر”.

وأحال المستشار نبيل صادق النائب العام، شيرين عبد الوهاب إلى النيابة، للتحقيق معها بتهمة الإساءة لبلادها حسب البلاغ المقدم ضدها.

وفي وقت سابق، تقدم المحامي المصري سمير صبري ببلاغ “عاجل” للنائب العام ضد الفنانة شيرين عبدالوهاب متهمًا إياها بـ”التطاول على مصر والإساءة إليها”.

وجاء في بلاغ المحامي: “إن شيرين تتطاول وتخطئ ثم تبكي بكاء المخادعين وتلتمس الصفح والسماح”، موضحًا أنه “أثناء الاحتفال بأعياد رأس السنة الميلادية بأحد الفنادق الكبرى وأمام جمع هائل من الحضور، ظهر واضحًا أنها لم تتعلم من درس تصريحاتها المثيرة التي قادتها إلى ساحات المحاكم من قبل بعد انتقادها لزملائها تارة، ولبلدها تارة أخرى، لتخرج بعد كل واقعة وتعلن اعتذارها على الملأ بعد أن طالها سيل من الانتقادات والهجوم”.

وتابع قائلًا: “أعادت شيرين الكرة من جديد وأطلقت كلمات ارتجالية تبدو لها مزحة ولكنها في نظر الجماهير إهانة لمصر، حين قالت في حفل ليلة رأس السنة (أنا خسارة في مصر)”، وذلك بعد أن تلقت تحية كبيرة من جمهورها على أدائها خلال الحفل.

المنع من الغناء

وفي تصاعد سريع للأزمة، أرسل طارق محمود المحامي بمحكمتي النقض والدستورية العليا في مصر، إنذارًا لنقيب الموسيقيين المصري طالب فيه بإيقاف شيرين عبد الوهاب عن الغناء وإحالتها للتحقيق فورًا، نظرًا لإساءتها المتعمدة والمتكررة في حق الدولة ومواطنيها.

ونص محمود في إنذاره أن “شيرين دأبت في الفترة الأخيرة ومن خلال حفلاتها العامة التي تحييها سواء داخل مصر أو خارجها على تعمدها إهانة الدولة والمصريين من خلال تصريحاتها، حيث صدر منها جملة على المسرح (أنها خسارة في مصر)، كما سخرت من مصر عندما وجهت كلامها للجمهور (إن دي مصر) الأمر الذي تكرر كثيرًا خلال الفترات السابقة ويجب معه اتخاذ إجراءات رادعة عن تلك الإساءات المتعمدة”.

وطالب في إنذاره الموجه منه لنقيب الموسيقين بإيقاف شيرين عبدالوهاب عن الغناء في الحفلات العامة وإحالتها إلى المجلس التأديبي للنقابة بعد التحقيق معها في إساءتها المتكررة ضد مصر والمصريين.

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: