من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
2874
05-01-2019 03:42 PM

الهميم: غياب الخط الاول من علماء الدين جعل من هب ودب يظهر للجمهور




بغداد/ الإخبارية

اعتبر رئيس ديوان الوقف السني الشيخ عبد اللطيف الهميم أن غياب الخط الاول من علماء الدين جعل من هب ودب يظهر للجمهور، وفيما أشار إلى أن الطبقة المثقفة نتاج المجتمع وجيلا الستينيات والسبعينيات كانا راديكاليين، أكد أنه لا يجوز لاي شخص أو جهة أن تكفر إنسان إطلاقا والقضاء مخول به.

وقال الهميم في تصريحات لبرنامج "القرار لكم" الذي تبثه "دجلة الفضائية"، وتابعته "الإخبارية"، "لقد لعبت دورا كبيرا في تغيير المزاج الشيعي والسني والكردي، أما الخطاب الديني اليوم وسطي ومعتدل ومناهجنا لا تسيء إلى أي دين وأجرينا تنقية كاملة لكل المناهج التعليمية ووضع خطاب ديني لكل المدن".

وأضاف أن "الطبقة المثقفة هي نتاج المجتمع وجيلا الستينيات والسبعينيات كانا راديكاليين والمجتمع العراقي كان خاضعا للفكر اليساري في خمسينيات القرن الماضي وكنت انا راديكاليا عام 1968 وأؤمن بالتغيير وحاليا تغيرت".

وتابع الهميم أن "العراق فيه علماء دين كبار ومنهم من غادر البلاد قبل 2003 وغياب الخط الاول من علماء الدين جعل من هب ودب يظهر للجمهور وهناك من تصدر للافتاء في العراق ممن لا يجيد قواعد الاستخراج والاستنباط".

وأوضح "كنت مغيبا وممنوعا من الظهور للاعلام بإرادة اميركية، وأنا تربطني علاقات قوية مع القيادات العلمية في ايران والايرانيون لم يطلبوا مني اي شيء منذ استلامي مهام الوقف السني ونحن لا نستطيع الغاء الجغرافية والتاريخ وما يربطنا مع الدول المحيطة مسائل كبيرة"، مبينا أن "تحقيق الامان والاستقرار في العراق يتطلبان طاولة حوار لكل دول الاقليم ولا يجوز لاي شخص أو جهة أن تكفر إنسان إطلاقا والقضاء مخول به".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: