من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
4315
01-01-2019 01:58 PM

التركمان يطالبون بإرجاع الاراضي المغتصبة في كركوك لاصحابها ويتهمون بغداد بعرقلتها




بغداد/ الإخبارية

طالبت الجبهة التركمانية، الثلاثاء، بإرجاع الاراضي المغتصبة في كركوك إلى اصحابها الاصليين، فيما اتهمت بغداد بالحيلولة دون حل هذه المشكلة.

وقالت الجبهة في بيان تلقته "الإخبارية"، أنها "عقدت تحت شعار (الحفاظ على أراضينا ضمان لمستقبل أجيالنا)، بمشاركة جمعية المستقبل للمهندسين الزراعيين التركمان في قاعة المؤتمرات بفندق بلازا بكركوك ندوة موسعة حول مستقبل الاراضي الزراعية ومشكلة النزاعات الملكية في محافظة كركوك".

وأضافت أن "الندوة حضرها عددًا من مدراء الوحدات الإدارية والنواحي والقانونيين واصحاب الاراضي المغتصبة وشخصيات اجتماعية وتحدث رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب أرشد الصالحي في كلمة له حول موضوع الاراضي والنزاعات الملكية ودور الانظمة المتعاقبة في تهميش المكون التركماني والاستيلاء على اراضيهم".

وأضافت أن "النائب السابق عن كركوك حسن توران تطرق إلى مراحل استيلاء على الاراضي آبان حكم النظام البائد وكيفية اغتصاب حقوق اصحاب تلك الاراضي"، مشددًا على ان "موضوع الاراضي في كركوك يشكل هويتها، كما تحدث توران عن محاولات النواب التركمان لحل مشكلة الاراضي والنزاعات الملكية بعد 2003"، مشددًا على ان "هناك إرادة سياسية في بغداد تقف دون حل هذه المشكلة".

وشدد توران على "ضرورة التأكيد على المطالبة بحقوق ابناء الاراضي المغتصبة حقوقها"، منوهًا إلى "مشكلة غياب أكثر من 250 ألف دونم من اراضي خصبة عن الخطة الزراعية للموسم الحالي".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: