من نحن   |   اتصل بنا   |  
إقتصاد
حجم الخط :
عدد القراءات:
6629
11-12-2018 08:38 PM

العراق وقطر يتفقان على 14 بندا للتعاون التجاري




بغداد/الاخبارية:

وقع العراق وقطر محضر اجتماعات اللجنة المشتركة بين البلدين والذي تتضمن 14 بندا في المجالات المختلفة، فيما اتفق الجانبان على عقد اجتماعات اللجنة المقبلة في بغداد في عام 2020.

 وقال بيان لوزير التجارة محمد هاشم العاني تلقته "الاخبارية" انه "جانبان أتفقا في مجال التعاون في المجال التجاري والصناعي على تفعيل واستكمال الاجراءات المتعلقة بالتوقيع على اتفاقات منها البدء في التفاوض حول اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة بين حكومتي البلدين خلال الربع الاول من عام 2019، بالاضافة الى مناقشة الطلب العراقي بانشاء مجلس اعمال عراقي قطري مشترك لتحقيق التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية"

وتابع ان "الجانبين ناقشا ن مستوى العلاقات التجارية والصناعية، حيث اعرب الجانبان عن ارتياحهما للزيادة التي طرأت على حجم التبادل التجاري خلال العام الماضي واتفقا على بذل المزيد من الجهد وزيادة المبادلات التجارية والتعاون في مجال الصناعة بين البلدين".

 وتابع العاني ان "الاتفاقية تضمنت  انضمام العراق الى مذكرة التفاهم بشان تسهيل حركة النقل وحركة المرور العابر للتعاون الاقتصادي والتجاري والموقعة بين كل من قطر وتركيا وايران وبهدف تسهيل النقل وعبور السلع التجارية وحل المعوقات التي تعترض العمليات التجارية عبر الاراضي العراقية الى دولة قطر"وكانت الدوحة عبرت هم املها في أن يكون العراق ضمن أطراف الاتفاق الذي سيسهل مرور السلع والنقل عبر تلك الدول. كما اتفق الجانبان ايضا على التعاون في الصناعات الدوائية والغذائية والتعبئة وتبادل الخبرات والمعلومات في المجالات الصناعية والتجارية.

 

وفي الجانب الاستثماري، "أبدى الجانبان اهتمامهما بتطوير التعاون الاستثماري بين البلدين، حيث رحبت قطر  بالتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة في القطاعات المختلفة على ان يقوم الجانب العراقي بتزويد الجانب القطري بالفرص الاستثمارية والدراسات الخاصة بها ليتسنى دراستها وتقييمها من المستثمرين القطريين على ان يتم التواصل وتبادل المقترحات بين الجانبين عبر القنوات الدبلوماسية".

واتفق الجانبان على تطوير العلاقات والتعاون بين البلدين وتعريف بالفرص الاستثمارية في العراق، وفي مجال اللحوم والمواشي وطلب الجانب القطري من الجانب العراقي تزويده بالقوانين والفرص الاستثمارية في هذا المجال".

واتفق الجانبان ايضا على تحديد قنوات التواصل في البلدين لحل اي نزاع او مشاكل قد تنشئ عن المستثمرين في كلا البلدين وتم تحديد دائرة العلاقات الاقتصادية الخارجية في وزارة التجارة كنقطة تواصل في الجانب العراقي، كما تم تحديد ادارة التعاون الدولي في وزارة الصناعة والتجارة كنقطة تواصل في دولة قطر.

 في المجال الدبلوماسي، وقع الجانبان مذكرة تفاهم الخاص بالتعاون الثنائي بين معهد الخدمة الخارجية بوزارة الخارجية العراقية والمعهد الدبلوماسي بوزارة الخارجية القطرية.

كما اتفق الجانبان على ارجاء توقيع مذكرات التفاهم (مذكرة تفاهم لتاسيس اطار للتشاور والتعاون السياسي حول القضايا ذات القضايا المشترك ومذكرة تفاهم لاستثناء حاملي الجوازات الدبلوماسية والخدمة الخاصة من اجراءات الحصول على سمات الدخول) لتكون في اقرب فرصة بعد تحديد المخولين بالتوقيع ودرجاتهم خلال اقرب زيارة لكلا الجانبين.

واتفق الجانبان على بذل الجهد نحو تفعيل مخرجات اعمال اللجنة من مذكرات التفاهم لكافة القطاعات وتسريع اجراءاتها من خلال وزارتي الخارجية لكلا البلدين الشقيقين.

الجانبان اتفقا أيضا في مجال المواصلات والاتصالات، على استمرار التنسيق المشترك بين البلدين في مجالات قطاع النقل البري والبحري والجوي من خلال تبادل الزيارات الفنية في الربع الاول من العام المقبل.

كما اتفق الجانبان على حث الناقل الوطني (الخطوط الجوية العراقية والخطوط الجوية القطرية) على تبادل المعلومات والخبرات في مجال قطاع النقل الجوي.

* تبادل الخبرات والتجارة الالكترونية

وفي مجال الاتصالات اتفق العراق وقطر على فتح افاق تعاون مشترك بين البلدين بما يخص قطاع الاتصالات وامكانية تطويره من خلال تبادل الخبرات والحوكمة والتجارة الالكترونيتين وانظمة تراسل البيانات ومجال الامن السيبراني.

وفي مجال الزراعة والبيئة اتفق الجانبان على تعزيز التعاون المشترك في مجالات البيئة والتنوع الاحيائي ومكافحة التصحر واستثمار الصحارى والتعاون في المجال النباتي واستخدام التكنلوجيا الحديثة في الزراعة الصديقة للبيئة وتبادل الخبرات في هذا المجال، كما اتفق الجانبان على التعاون في مجال الثروة الحيوانية والبيطرية وتبادل الخبرات بهذا الشان وايضا التعاون في مجال الثروة السمكية واستكثار الاسماك والروبيان باستخدام احدث التكنوجيا وتدريب العاملين عليها وتشريع فرص الاستثمار الزراعي وتسهيل البيئة المناسبة لها.

اما في مجال التعليم، فقد اتفق الجانبان على الاسراع في استكمال المباحثات حول مشروع البرنامج التنفيذي الثاني لاتفاقية التعاون الثقافي والعلمي بين البلدين الذي قدمه الجانب القطري ووعد الجانب العراقي بدراسته والاجابة عليه عبر القنوات الدبلوماسية تمهيدا للتوقيع عليه في اقرب وقت.

وفي مجال الصحة، اتفق الجانبان على ضرورة استكمال الاجراءات الخاصة بتوقيع مشروع مذكرة التفاهم للتعاون في مجال البلدين، كما اتفق الجانبان على تبادل الخبرات والمعلومات في مختلف مجالات الصحة، سيما السياسات الوطنية والبرامج الوطنية بالشان الصحي والسلامة الوطنية والاطلاع على الطرق الحديثة في اجراء التحاليل والقياسات للمعدات الثقيلة والملوثات الكيماوية في نماذج البايلوجية والبيئية للعاملين في مواقع العمل.

* لائحة مشاريع قطاع الطاقة وتوليد الكهرباء

في مجال الطاقة، اتفق الجانبان على تعاون استثنائي حيث أبدى الجانب القطري رغبته في تشجيع التعاون المشترك مع الجانب العراقي من خلال استخدام الحوض الجاف القطري لتوفير خدمات بناء واصلاح السفن العراقية.

و سلم الجانب العراقي نظيره القطري قائمة المشاريع المتعلقة بالفرص الاستثمارية (قطاع الطاقة وتوليد الكهرباء) والتي يمكن تنفيذها على اساس نظام انتاج الطاقة المستقل عن طريق التعاقد المباشر مع شركة نبراس القطرية للطاقة.

وفي المجال المالي والمصرفي، اتفق الجانبان على تعزيز التعاون المشترك وتبادل المعلومات والخبرات في مختلف المجالات المالية.

* الاتمتة وتجنب الازدواج الضريبي

كما اتفق الجانبان على استكمال الاجراءات الخاصة باتفاقية تجنب الازدواج الضريبي عبر القنوات الدبلوماسية تمهيدا للتوقيع عليها في اقرب وقت واتفق الجانبان ايضا على تعزيز التعاون المشترك في مجال اعمال المصارف المركزية (البنوك المركزية).

واتفق الجانبان على تبادل المعلومات والخبرات في مختلف المجالات المصرفية.

* تعاون ثقافي ورياضي

اما في مجال الثقافة والرياضة، اوضح الجانب القطري بانه بصدد التشاور مع الجانب العراقي بهدف تكوين لجنة مشتركة لوضع برامج تنفيذية لمذكرة التفاهم في قطاع الشباب والرياضة الموقعة بين البلدين في 16 كانون الثاني لعام 2018 على ان يتم تسمية اللجنة المشتركة عبر القنوات الدبلوماسية.

واتفق الجانبان على صياغة المجال الثقافي على ان يتولى الجانبان اعداد مشروع الاتفاقية المشار اليها اعلاه عبر القنوات الدبلوماسية.

وفي مجال الاشغال العامة الهندسية والفن المعماري، اتفق الجانبان على تعزيز التعاون المشترك وتبادل المعلومات والخبرات في مجال التنفيذ والتصميم والاشراف والعقود.




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: