من نحن   |   اتصل بنا   |  
رياضة
حجم الخط :
عدد القراءات:
6603
03-12-2018 07:26 PM

منافسات الكرة الذهبية تنحصر بين اسمين




 بغداد/الاخبارية:

تتوجه أنظار عشاق المستديرة، مساء الاثنين، صوب العاصمة الفرنسية باريس، التي تحتضن حفل الكرة الذهبية لعام 2018، وسط حديث عن الاسم الأوفر حظا لخطف اللقب.

وستعلن مجلة 'فرانس فوتبول' الفرنسية المتخصصة في شؤون كرة القدم، اسم الفائز بالجائزة الشهيرة، من قائمة تضم 30 اسما، كشفتها في 9 أكتوبر الماضي.

وتحسم جائزة الكرة الذهبية بتصويت مباشر لـ173 صحفيا، تختارهم 'فرانس فوتبول' من أعضاء الاتحاد الدولي للصحفيين، علما أن قائمة المصوتين ستكون سرية.

ويأتي حفل الكرة الذهبية، أعرق جائزة فردية في عالم كرة القدم، بعد أشهر من إعلان الكرواتي لوكا مودريتش فائزا بجائزة الاتحاد الدولي لكرة القدم لأحسن لاعب في العالم.

وتشير توقعات المتابعين إلى أن مودريش يبقى الأوفر حظا لخطف الجائزة، بعد دوره في تتويج ريال مدريد الإسباني بلقب دوري أبطال أوروبا للسنة الثالثة على التوالي، فضلا عن قيادته منتخب كرواتيا لنهائي كأس العالم 2018.

وسبق لنجم ريال مدريد أن أحرز جائزتي أفضل لاعب في العالم التي يمنحها الفيفا، وجائزة أفضل لاعب في أوروبا، التي يقدمها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا).

وسيكون الفرنسي أنطوان غريزمان من أبرز المرشحين للفوز بـ'البالون دور'، وذلك بعد تتويجه مع منتخب بلاده بلقب كأس العالم في روسيا، كما فاز بجائزة أفضل لاعب في المباراة النهائية للمونديال، وأفضل لاعب في نهائي الدوري الأوروبي.

ويبدو أن عام 2018 سيختلف عن السنوات العشرة الماضية، التي احتكر خلالها النجمان البرتغالي والأرجنتيني جوائز الأفضل في العالم. ومن المستبعد أن يفوز 'البرغوث' ميسي أو 'الدون' رونالدو بالجائزة هذه السنة، مما سيجعل اللاعب المتوج يدخل التاريخ.

وتضم القائمة النهائية أيضا اسم لاعب عربي واحد هو النجم المصري محمد صلاح، إلا أن فرصه ضئيلة، بالرغم من أنه جمع لقبي أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز وهداف المسابقة، الموسم الماضي.

ويكمن سبب ذلك في أن تقييم 'فرانس فوتبول' لأفضل اللاعبين يعتمد على أدائهم خلال عام ميلادي، وليس خلال موسم كروي، كما هو الحال في جائزة الفيفا.

وفيما يخص التسريبات التي تقوم بها وسائل الإعلام، ككل سنة قبل ساعات من بداية الحفل، فتشير إلى أن مودريتش صاحب أعلى الأصوات في الجائزة.

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: