من نحن   |   اتصل بنا   |  
محليات
حجم الخط :
عدد القراءات:
4703
19-11-2018 12:50 PM

الايزيدية لمياء تروي قصتها مع "ابشع طبيب" بتنظيم داعش




 

بغداد/ الإخبارية:

تحدثت الإيزيدية المحررة من قبضة داعش، لمياء بشار، عن جريمة بشعة لأحد عناصر التنظيم في العراق، مشيرة إلى أن العنصر الداعشي الذي كان طبيبا أقدم على اغتصاب طفلة لم تتجاوز الـ9 سنوات أمام عينيها.

وقالت بشار في لقاء متلفز ليلة امس الاحد 18 تشرين الثاني 2018 إن "عناصر داعش يمارسون أبشع الجرائم بحق الإنسانية، فهم يقومون بقتل الرجال والشباب ويغتصبون الفتيات ويأخذوهن سبايا تباع وتشترى".

ولفتت لمياء إلى أنها تعرضت للاغتصاب هي وشقيقتها الصغيرة على يد أحد عناصر داعش، "وفي نهاية الأمر رفض أخذنا وذهب وأخذ فتاة أخرى من الإيزيديات الأسرى".

وأضافت أنه "في المرة الأولى حاولت أن أقتل نفسي، ولكن لم أتمكن من ذلك لأنهم كانوا يربطون أيدينا وأرجلنا"، مشيرة إلى أن المتطرفين "كانوا يضعون المخدر في الطعام أو الشراب من أجل اغتصاب الفتيات".

وقالت إنها لا تعلم مصير والدتها بعد مرور 4 أعوام على اختطافها، وإنها الناجية الوحيدة من الفتيات المختطفات، وشقيقتها ما زالت "سبية" في سورية مع أبنائها.




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: