من نحن   |   اتصل بنا   |  
ثقافة ومنوعات
حجم الخط :
عدد القراءات:
14132
09-11-2018 11:26 PM

فاجعة جديدة: ميليسا وزوجها انتحرا.. لكي يبقيا معًا "إلى الأبد"




أقدم زوجان بريطانيان على الانتحار، بعدما احتضن كل منهما الآخر، وذلك قبل أن يلقيا نفسيهما أمام قطار مسرع، حتى يبقيا مع بعض 'إلى الأبد'.

وكانت ميليسا وود (27 عامًا) وشريكها كريستوفر لينلي (34 عامًا) قد واجها صعوبات جمة في حياتهما عقب عدم قدرتهما على ترك إدمان الهيرويين وفقدان عملهما وطردهما من منزلهما.

وبحسب صحيفة 'دايلي ميل'، فقد أظهرت كاميرات المراقبة في محطة دونكاستر بجنوب مقاطعة يوركشاير الزوجين وهما يعانقان بعضهما، قبل لحظات من قفزهما نحو القطار المسرع، ليقليا مصرعهما في الحال.

ولدى فحص جثتيهما، تأكد المختصون من أن الزوجين كانا مدمنين على تعاطي المخدرات، حيث تم اكتشاف نسبة عالية من الهيرويين في دمهما.

وبعد أيام عدة من الفاجعة، جرى اكتشاف رسالة اعتذار من كريستوفر وميليسا لعائلتيهما بسبب ما قررا الإقدام عليه.

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: