من نحن   |   اتصل بنا   |  
إقتصاد
حجم الخط :
عدد القراءات:
5522
06-11-2018 07:39 PM

العراق يخطط لتعويض نقص النفط الايراني بعد العقوبات




 بغداد/الاخبارية :

كشف وزير النفط ثامر غضبان يوم الثلاثاء،عن دراسة نقص المعروض النفطي الناجم عن العقوبات الأمريكية الجديدة على إيران   قبل اجتماع 'أوبك' المقرر الشهر المقبل من اجل تعويضه في حال الحاجة.

وصرح غضبان بأن العراق يريد معرفة 'الانخفاض الفعلي' قبل أن تقرر بغداد وسائر أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول كيفية التعامل مع تراجع الشحنات الإيرانية.

واضاف في  لوكالة رويترز في أول مقابلة له منذ تولي حقيبة النفط الشهر الماضي: 'أريد أن أنتظر لمعرفة حجم الانخفاض الفعلي في الصادرات الإيرانية، وما إذا كان سيتم تعويضه ، عبر منتجي أوبك والدول الأخرى أيضا'.

وتابع بالقول 'كيف ستكون زيادة الطلب على النفط العراقي في السوق الحاضرة.. وإذا لم يكن هناك طلب، فكيف لي أن أقول إننا سنعوض؟'.

ولم يحدد غضبان سعر النفط الذي يتوقعه للعام 2019 لكنه قال إن سعرا فوق 70 دولارا للبرميل سيكون 'عادلا' وإنه كلما زاد السعر، كان ذلك أفضل للعراق.

وأعلنت الولايات المتحدة، يوم الاثنين، عن فرضها عقوبات جديدة أو قديمة مشددة على إيران، تستهدف قطاعها النفطي والمصارف ووسائل النقل.

 وشملت العقوبات 50 بنكا إيرانيا مع فروعها، وأكثر من 200 شخصية وسفينة في قطاع النقل البحري الإيراني، إضافة إلى شركة الخطوط الجوية الإيرانية، وأكثر من 65 طائرة من أسطولها.

 كما أدرجت الولايات المتحدة المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية على لائحة العقوبات.

  وقد تعهد ترامب بإعادة العقوبات الأمريكية ضد إيران بل وفرض عقوبات جديدة عليها، فيما أعلنت الخارجية الأمريكية سعي واشنطن إلى إيصال حجم عائدات إيران من صادراتها النفطية إلى الصفر.

واستؤنف سريان الجزء الأول من العقوبات الأمريكية في السابع من أغسطس الماضي، ليشمل صناعة السيارات الإيرانية وتجارة الذهب وبعض المعادن الأخرى.

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: