من نحن   |   اتصل بنا   |  
إقتصاد
حجم الخط :
عدد القراءات:
1874
06-11-2018 07:32 PM

"تعاقدات واستثمارات".. وزير النفط يكشف الخطوات القادمة لتطوير انتاج الطاقة في العراق




بغداد/ الاخبارية:

قال وزير النفط، ثامر الغضبان، الثلاثاء، إن العراق يجري محادثات مع شركات عالمية لمساعدته في تحديث طاقاته الإنتاجية والتصديرية للنفط، وسيتم التوصل إلى اتفاق قريبًا.

وأضاف الغضبان: 'هذه أولوية الأولويات، لدينا حوار مع شركات عالمية، وهي استغرقت فترة، لكننا على وشك أن نتفق، سوف نحسم هذا الموضوع قريبًا'.

وذكر أن العراق يستهدف طاقة إنتاجية قدرها خمسة ملايين برميل يوميًا في 2019، ومن المتوقع أن يصل متوسط صادراته إلى نحو 3.8 مليون برميل يوميًا.

كما يخطط العراق لتعزيز طاقته التصديرية، بعد تحديث بنيته التحتية للطاقة، لتصل إلى 8.5 مليون برميل يوميًا في “السنوات القادمة”، بحسب الغضبان.

وستشمل الطاقة التصديرية المحدثة 6.5 مليون برميل يوميًا من الحقول النفطية في جنوب البلاد، مع توافر مليون برميل يوميًا عقب استكمال إنشاء خط أنابيب جديد بين كركوك وجيهان.

وأشار الغضبان إلى أن وزارة النفط العراقية تلقت عروضًا من ثلاثة مقاولين أجانب لبناء منشأة عملاقة لمعالجة المياه، وهو مشروع ضروري للبلد العضو في “أوبك” من أجل تعزيز طاقته الإنتاجية النفطية.

وأضاف أنه يتوقع بدء العمل في أوائل 2019، وأن يتكلف المشروع مليارات الدولارات.

وقال إن من المقرر إضافة طاقة تصديرية إضافية قدرها مليون برميل يوميًا من خط أنابيب سيربط في نهاية المطاف بين مدينة البصرة بجنوب العراق وميناء العقبة الأردني المطل على البحر الأحمر، مشيرًا إلى أن بناء خطوط أنابيب جديدة يهدف إلى “تنويع منافذ التصدير”.

وذكر أن من المتوقع التوصل لاتفاق نهائي مع شركة “بي.بي” لتعزيز الإنتاج من حقول نفطية حول مدينة كركوك في شمال البلاد.

وتابع: 'التقيت مع ممثلهم (بي.بي) أمس، وآمل أن نتوصل إلى اتفاق قريبًا جدًا.. إنها إحدى الأولويات'.

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: