من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
6232
21-10-2018 01:22 PM

اياد علاوي "يهدد" عبد المهدي: هذا ما سأفعله ان لم تسلمني شخصياً "وزارة الدفاع"!




بغداد/  الاخبارية:

كشف صادر سياسية مطلعة، الاحد، عن توجيه زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي "تهديداً مباشراً" لرئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي بـ"ترك" العملية السياسية ان لم يمنحه شخصياً وزارة الدفاع.

ونقلت صخيفة "الشرق الاوسط"، عن المصدر قوله ان "علاوي، هدد بمقاطعة العملية السياسية في حال عدم تسنمه شخصيا وزارة الدفاع"، مبينا ان "حصة ائتلاف الوطنية في التشكيلة الحكومية ثلاث وزارات، هي التعليم العالي، والعمل والشؤون الاجتماعية، والصناعة والمعادن، لكن علاوي يطالب بأن تكون وزارة الدفاع من حصته".

واضافت الصحيفة في تقريرها ان "عادل عبد المهدي لم يتمكن حتى أمس من حسم معظم الوزارات، لا سيما السيادية منها، فضلا عن مناصب نواب رئيس الوزراء".

الى ذلك اكد مصدر سياسي مطلع أن "ملف الوزارات السيادية لا يزال بيد الكتل السيادية لا رئيس الوزراء المكلف، برغم الاستقلالية التي قيل إنها أعطيت له من قبل بعض الكتل ".

 وبين المصدر أن "السبب في ذلك يعود إلى أن تقسيم الوزارات السيادية وكذلك منصب نواب رئيس الوزراء الذين لم يعرف عددهم حتى سيكون على أساس المكونات وليس الأحزاب أو طبقا لمبدأ الاستحقاق الانتخابي". 

 وتابع أنه في الوقت الذي حسم منصب وزير الدفاع للسنة والداخلية للشيعة فإن هناك خلافا سنيا - سنيا بشأن من يتسلم هذه الحقيبة في وقت لا يزال الكرد، وبخاصة الحزب الديمقراطي الكردستاني، يطالبون بثلاث وزارات، من بينها واحدة سيادية، وهي المالية على الأكثر، أو منصب نائب رئيس الوزراء، مع وزارتين إحداهما المالية والأخرى وزارة الهجرة والمهجرين، بينما لحزب الاتحاد الوطني وزارة واحدة، وهي على الأرجح وزارة العدل.

 هذا ومن المتوقع ان يسلم رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي كابينته الوزراية الى مجلس النواب خلال الاسبوع الحالي، الا ان مصادر اخرى تتحدث عن وجود صراعات كبيرة بين الكتل بخصوص حصتها من الوزرات الامر الذي قد يؤدي الى تأجيل الان الكابينة "الجديدة".

 




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: