من نحن   |   اتصل بنا   |  
إقتصاد
حجم الخط :
عدد القراءات:
2392
10-10-2018 10:34 AM

اليورو قرب أقل مستوياته منذ 7 أسابيع




منذ 4 ساعات في 10 أكتوبر 2018 - اخر تحديث في 9 أكتوبر 2018 / 19:35
قبع اليورو قرب أدنى مستوياته في 7 أسابيع أمس، في الوقت الذي استمرت المخاوف بشأن الخلاف في الاتحاد الأوروبي حول موازنة إيطاليا. ويميل اليورو إلى عدم الاستجابة لقفزات عوائد السندات الإيطالية التي أطلقتها تطورات الخلاف، في حين رأى مستثمرون أن خطط إنفاق روما لن تؤثر في السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

ولكن خطر المواجهة، إلى جانب ضعف أسواق الأسهم عالمياً، دفع المتعاملين الذين راهنوا على انتعاش اليورو في الربع الأخير من العام الحالي إلى التخلي عن العملة الموحدة. وتراجع اليورو 0.2 في المئة إلى 1.1465 دولار، مقترباً من أدنى مستوياته في 7 أسابيع البالغ 1.146 والذي سجله خلال الجلسة السابقة. وارتفع اليورو مقابل الفرنك السويسري 0.1 في المئة إلى 1.1414 فرنك، وزاد مؤشر الدولار 0.2 في المئة إلى 95.933، ليقترب من أعلى مستوياته في 7 أسابيع البالغ 96.127 والذي سجله الأسبوع الماضي. وارتفع اليوان الصيني في التعاملات الخارجية قليلاً إلى 6.9160 يوان للدولار، بعدما انخفض نحو 0.35 في المئة ليل أول من أمس.

وارتفعت أسعار الذهب مع تراجع الإقبال على المخاطرة وانخفاض الأسهم الآسيوية إلى أدنى مستوياتها في 17 شهراً، في ظل مخاوف بشأن تباطؤ محتمل لنمو الاقتصاد الصيني. وارتفع الذهب في التعاملات الفورية 0.2 في المئة إلى 1189.58 دولار، بعدما انخفض ليل أول من أمس 1.2 في المئة، وهو أكبر تراجع مئوي في يوم واحد منذ 15 آب (أغسطس) الماضي، كما لامس أقل مستوياته في أكثر من أسبوع عند 1183.19 دولار. وزاد الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.4 في المئة إلى 1193 دولاراً.

وانخفضت الأسهم الآسيوية اليوم في الوقت الذي سمحت فيه الصين لعملتها بالنزول عن حاجز نفسي مهم في ظل خسائر حادة تكبدتها أسواق الأسهم المحلية وفي تحول يضغط على بقية عملات الأسواق الناشئة كي تنخفض قيمتها لتظل قادرة على المنافسة. وارتفع سعر الفضة في التعاملات الفورية 0.4 في المئة إلى 14.40 دولار، بينما تراجع البلاتين 0.1 في المئة إلى 816.99 دولار، والبلاديوم 0.1 في المئة إلى 1073.50 دولار.

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: