من نحن   |   اتصل بنا   |  
عربية ودولية
حجم الخط :
عدد القراءات:
1207
10-10-2018 09:59 AM

تهديدات بالقتل لزوجة رئيس الإنتربول المستقيل




كشفت مينغ غرايس، زوجة الرئيس السابق لمنظمة الشرطة الجنائية الدولية 'إنتربول'، أنها تلقت تهديدات من 'عملاء صينيين'، بعد ساعات قليلة من اختفاء مينغ هونغوي.

وقالت غرايس، في أول حوار لها منذ اختفاء زوجها في الصين، إنها 'تكافح حاليا' من أجل الحصول على معطيات حول قضية زوجها ومصيرها، مضيفة 'بالنسبة لي أنا زوجته، أعتقد أن المزاعم التي تحدثت عليها الصين لا أساس لها من الصحة'.

وتابعت 'اختفاء المسؤولين في الصين أصبح حالة شائعة جدا في البلاد.. وأنا مستعدة لكشف كل حساباتنا المصرفية وجعلها عامة لإثبات براءته'.

وكانت الصين قالت، الأحد، إن رئيس الإنتربول الذي اختفى بعد وصوله إلى البلد، يخضع للتحقيق للاشتباه بارتكابه أنشطة جنائية.

في المقابل، ذكرت مينغ غرايس أنها تلقت مكالمة هاتفية في منزلها بمدينة ليون الفرنسية، من رجل يتحدث الصينية، بعد ساعات من اختفاء زوجها البالغ من العمر 64 عاما.

وأوضحت 'طلب مني أن أستمع ولا أتكلم.. وقال لي إن فريقين جاءا إلى فرنسا خصيصا لي'.

وتابع 'نحن نعرف مكانك.. لا تتحدثين فقط استمعي'.

وأصبحت مينغ وأطفالها تحت حماية الشرطة الفرنسية، فيما كشف مسؤول قضائي أن تحقيقا قد تم إجراؤه لتحديد ما إذا كانت هناك فرق صينية أرسلت بالفعل إلى ليون.

وأعلنت 'إنتربول'، الأحد، استقالة رئيسها الصيني مينغ هونغوي بصورة فورية، حيث قالت في بيان 'تلقت المنظمة اليوم الموافق السابع من أكتوبر، في مقر أمانتها العامة في ليون بفرنسا، استقالة من السيد مينغ هونغوي من منصب الرئيس، وهي استقالة نافذة بصورة فورية'.

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: