من نحن   |   اتصل بنا   |  
مقالات اليوم
حجم الخط :
عدد القراءات:
1705
10-09-2018 10:36 AM

هل تحكم العدالة في العراق؟




كتبه: عزيز الخزرجي

عدي و والده و أعمامه وجيوش مليونية من العراقيين قد حكموا العراق بآلحديد و النار و التقارير ..
لكن رغم كل تلك المأساة العظيمة و بعد سقوط أؤلئك الطغاة عام 2003م جاء للحكم ديمقراطياً من يدعي الأنسانية و الوطنية و الدعوة لله, لكن العراقييون
مازالوا يبغضون الحكام الجُدد للحدّ الذي جعل بعضهم يفضلون العهد الدكتاتوري الصدامي على فساد هؤلاء الحيتان الملعونة و من حولهم السلابيح الممسوخة في أحزابهم و مليشياتهم!؟

فهل يأتي يوم على العراق يحكمه العدل؟

لكن كيف يحكم العدل و العراقيون – كلّهم – يجهلون معايير فلسفة العدالة بحسب الفلسفة الكونية .. بل يجهلون حتى الهدف من عبادة الله خصوصا
قيادات الأحزاب التي وصلت لـ 400 حزب و كما أثبت الواقع جهلهم و جشعهم بعد تسلطهم!؟

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: