من نحن   |   اتصل بنا   |  
مقالات اليوم
حجم الخط :
عدد القراءات:
5519
15-09-2010 10:04 AM

نواب لـ(الاخبارية):قرار تشكيل الحكومة سيكون عراقيا .. والمقتر




بغداد(الاخبارية)تقرير/ سيف الصائغ /..بينما تدخل ازمة تشكيل الحكومة شهرها السادس دون اتفاق على الرئاسات الثلاثة ، تبرز المقترحات الخارجية لتشكيل الحكومة سيما الامريكية منها والتي ستحمل خلاصتها وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون، فأ، الولايات المتحدة مستمرة في ارسال مبعوثيها الى العراق والذين يحملون بجعبتهم الكثير من المقترحات ،والتي يراها بعض السياسيون العراقيون على أنها محاولة لحل الازمة وليس تدخلاً في الشأن السياسي ، فيما يرفض البعض هذه المقترحات معتبرين ذلك تدخلاً في الشأن العراقي.
لكن الاغلبية متفقة على أن تشكيل الحكومة يجب أن يكون بقرارعراقي.و قال النائب عن قائمة التغيير الكردية ازاد رفيق جالاك أن جميع المقترحات الامريكية لازالت تأتي من باب المساعدة والمشورة.مشيراً إلى أن الادارة الامريكية وأن اردات ان تضغط على الكتل السياسية فأن الاخيرة لن تجبر على أن تنفذ اي أجندة امريكية، فبدون اتفاق الكتل السياسية على رأي واحد فان اي تدخل خارجي لن يكون مؤثراً.وأضاف جالاك (للوكالة الاخبارية للانباء)ان الاكراد لن يقفوا مع اي مقترح امريكي الهدف منه التدخل في الشأن العراقي،وأن المقترحات المقبولة هي فقط التي تهدف إلى اعطاء المشورة وحل الازمة".وتبرز من بين اهم المقترحات الامريكية خطة لتقسيم السلطة بين القائمة العراقية والتي يتزعمها اياد علاوي وائتلاف دولة القانون والذي يرأسه نوري المالكي شريطة أن يبقى الاخير رئيساً للوزراء بصلاحيات اقل وأن يشكل مجلس يسمى بـ(المجلس الاستراتيجي للامن الوطني) تستلمه القائمة العراقية.وفي هذا الشأن اوضح النائب عن ائتلاف دولة القانون خالد الاسدي أن ائتلاف دول القانون لا يرفض المقترح الامريكي الاخير،الا انه يرفض اي تقليل لصلاحيات رئاسة الوزراء،وقال(للوكالة الاخبارية للانباء)اليوم أن ائتلاف دولة القانون مستعد أن يعطي رئاسة البرلمان والمجلس الاستراتجي للعراقية ، شريطة أن تبقى صلاحيات رئاسة الوزراء كما هي".وكانت مصادر قد كشفت (للاخبارية)عن زيارة لوزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون إلى العراق لغرض التناقش بشأن هذا المخطط.ومن جهتها اكدت القائمة العراقية على لسان العديد من نوابها على استعداد القائمة لمناقش المقترح الامريكي،واصفين قائمتهم بالتي"لاتؤمن بالنهايات المغلقة".ولم يؤكد الاسدي على أن الغرض من زيارة كلينتون سيكون لمناقشة هذا المقترح.واعرب النائب عن ائتلاف دولة القانون رغبة ائتلافه بأي مقترح يهدف للمساعدة في اخراج العراق من ازمة تشكيل الحكومة،دون أن تتدخل فيها مصالح شخصية.بينما يرى النائب عن قائمة التوافق العراقي محمد اقبال أنعدم اتفاق الكتل السياسية على تشكيل الحكومة هو ما يسبب التدخل الامريكي.وقال اقبال(للوكالة الاخبارية للانباء) :أن الادارة الامريكية مازالت تملك هيمنة كبيرة في البلاد ، وأنها تحاول ان تقدم مقترحات و تضغط من خلالها على الشخصيات السياسية العراقية".وتوقع اقبال بأن يكون قرار تشكيل الحكومة عراقياً، برغم من تمسك الساسة العراقيين بالمصالح الشخصية التي بدأت تعلوا فوق المطالب الامريكية(على حد قوله).وانقد النائب عن التوافق العراقي تمسك السياسيين بمصالحهم الشخصية وتعطيل تشكيل الحكومة،داعياً في ذات الوقت إلى أن يكون الحل برلمانياً ، وأن يوقف النواب تحكم عشرة شخصيات بهم(على حد تعبيره).يذكرأن العديد من وفود الكنونغرس الامريكي والقيادات الامريكية زارت العراقي على مدار ستة اشهر وكان نائب الرئيس الامريكي جوزيف بايدن ووزيرة الخارجية هيلاي كلينتون على رئسها.وبالرغم من كل هذه الزيارات الامريكية،يبقى الخلاف بين الكتل السياسية حول الاحقية الدستورية لتشكيل الحكومة جارياً، ففي الوقت الذي ترى فيه القائمة العراقية التي يرأسها اياد علاوي انها الاحق في ذلك كونها الفائز الاكبرفي الانتخابات (91) مقعداً، يصر التحالف الوطني المكون من ائتلافي دولة القانون والوطني العراقي (159) مقعداً تشكيل الحكومة.ويشهد الاخير صراعاً هو الاخير لعدم اتفاق مكوناته على مرشح وحيد لرئاس الوزراء مابين المالكي عن دولة القانون وعادل عبد المهدي عن الائتلاف الوطني. /انتهى/(12.ر.م)..



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: