من نحن   |   اتصل بنا   |  
عربية ودولية
حجم الخط :
عدد القراءات:
862
08-07-2018 11:31 AM

برلماني مغربي يحذر من تدهور صحة سجين من “حراك الريف”




وجدة - الأناضول

حذر برلماني مغربي من تدهور صحة “ربيع الأبلق”، أحد نشطاء حراك الريف، المضرب عن الطعام في السجن منذ أزيد من 40 يوماً.


وأصدرت محكمة الاستئناف بمدينة الدارالبيضاء، في 26 يونيو/حزيران الماضي، أحكام سجن بحق عدد من نشطاء الاحتجاجات بالريف تراوحت بين عام واحد و20 عاماً. وتمت إدانة الأبلق بالسجن 5 سنوات.

وطالب نبيل الأندلوسي، عضو مجلس المستشارين (الغرفة الثانية بالبرلمان)، من رئيس الوزراء سعد الدين العثماني، الكشف عن الإجراءات التي قام بها لإنقاذ حياة ربيع الأبلق، المضرب عن الطعام في سجن الدار البيضاء، منذ أزيد من 40 يوماً.

وتساءل الأندلوسي في سؤال كتابي، “ما إذا كانت مؤسسات الدولة المعنية بالملف سعت لفتح حوار معه والعمل على إقناعه بإيقاف هذا الإضراب الذي يهدد حياته.”

وأبرز أن “هناك حاجة لمعرفة مقاربة الدولة لحل هذا الملف ومعالجة تداعياته.”

وأشار إلى أن امتناع الناشط عن شرب الماء أيضاً، زاد من سوء حالته واستدعى ذلك نقله لمستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء لتلقي العلاجات الضرورية.

وفي السياق، شهدت بلدة تمسينت، التابعة لمحافظة الحسيمة، ، مساء السبت، وقفة احتجاجية شارك فيها العشرات من المواطنين، منددين بالأحكام الصادرة في حق نشطاء الريف، وطالبوا بالإفراج عنهم والاستجابة للمطالب الاقتصادية والاجتماعية لسكان المحافظة.

ومنذ أكتوبر/تشرين أول 2016 وعلى مدى 10 أشهر، شهدت مدينة الحسيمة وعدد من مدن وقرى منطقة الريف (شمال)؛ احتجاجات للمطالبة بـ”تنمية المنطقة وإنهاء تهميشها”، وفق المحتجين.

ونهاية أكتوبر/تشرين أول الماضي، أعفى العاهل المغربي 4 وزراء من مناصبهم؛ بسبب (تقصير) في تنفيذ برنامج إنمائي بمنطقة الريف.

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: