من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
5849
10-06-2018 12:59 PM

ابو رغيف : تحالفنا مع سائرون والوطنية قد لا يتحقق




 

أكد عضو المكتب السياسي لتيار “الحكمة” الوطني، نوفل ابو رغيف، اليوم الأحد، إن الاتفاق الذي وقعه ممثلو التيار، وتحالف سائرون، وتحالف الوطنية على بعض الخطوط العريضة للمرحلة المقبلة، قد لا يتحقق فيكون تحالفاً لتشكيل الكتل الأكبر في البرلمان، من أجيل تشكيل الحكومة.

 

ونقلت صحيفة “الصباح” شبه الرسمية، عن أبو رغيف قوله، إن “”هذا التوقيع ينبري ضمن لائحة التفاهمات الممتدة مع مختلف القوى والاطراف السياسية ولم يكن تعبيرا عن الخطوة الاولى لتشكيل الكتلة الأكبر”، ملمحاً إلى ان “ما جرى هو حالة طبيعية وليست نهاية الاداء السياسي والمفاوضات”.

 

واستدرك أبو رغيف، أنه “ليس بالضرورة ان تكون كل الاشياء التي ستكتب قابلة للتحقق، اما إذا طبقت بالاتفاق مع الكتل الاخرى فيجب الالتزام بها، الا ان مثل هذه الاتفاقات تتحقق في البداية ولكنها لا تستمر الى نهاية المطاف”.وأضاف ابو رغيف، انه “قبل هذا التوقيع كان هناك اجتماع مطول ومقدمة للارهاصات السياسية بين السيدين عمار الحكيم زعيم تيار الحكمة ومقتدى الصدر زعيم التيار الصدري وبعد ذلك شهدنا تفاهمات مهمة بين الحكمة والفتح وكذلك لدينا حوار متواصل مع دولة القانون”.

 

وبين، أن “هذه الحوارات والتفاهمات مستمرة مع الجميع وان توقيع الورقة يوم الخميس الماضي هو خطوة رديفة مساعدة للاتفاق على باقي اصداء الاتفاق الوطني ولا يتقاطع مع سعينا وباقي الكتل لتشكيل الكتلة الأكبر”.

 

وتوقع ابو رغيف أن “مشروع تشكيل الكتلة الأكبر سيطول وهو ليس محل حسم في الايام القليلة المقبلة، وهناك تفاصيل معقدة ومراحل علينا ان نقطعها جميعا وننتهي من قضية العد والفرز والمصادقة على اسماء الكتل الفائزة الجديدة”.

 

واختتم بالقول، إن “طبيعة المشهد العراقي والتعددية الموجودة فيها وعدم حسم حجوم الكتل لغاية الان وما نشهده من اضطرابات جميعها عوامل تسهم في ضرورة ان يكون لدينا افق واقعي لتقبل الاشياء بعيدا عن الإحباط”، معرباً عن تفاؤله ان “القادم أفضل، وعلينا ان نتفاءل، ولكن اللغة الواقعية لا تتقاطع مع هذا التفاؤل”.

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: