من نحن   |   اتصل بنا   |  
رياضة
حجم الخط :
عدد القراءات:
3645
15-05-2018 02:07 PM

أخبار ميسي اليوم عن مغادرة برشلونة استعداداً لكأس العالم 2018




يخوض الأرجنتينى ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسبانى آخر أسبوع له مع البلوجرانا فى الموسم الحالى قبل الانضمام إلى منتخب بلاده استعداداً لمنافسات كأس العالم روسيا 2018.

ميسي يخوض آخر أسبوع مع برشلونة استعداداً للمونديال
وفقاً لما نشرته صحيفة 'سبورت' الكتالونية، فإن ليونيل ميسي سيختتم منافسات الموسم مع البلوجرانا هذا الأسبوع بمواجهة فريق صن داونز الجنوب أفريقى ودياً غداً، الأربعاء، فى إطار احتفال الاتحاد الجنوب الأفريقى لكرة القدم، بمئوية ميلاد الزعيم نيلسون مانديلا.

كما سيلعب ميسي مع برشلونة أمام ريال سوسيداد 20 مايو فى ختام منافسات الدورى الإسبانى وتسلم كأس الليجا الذى توج به الفريق الموسم الحالى، ثم يتوجه للانضمام إلى معسكر المنتخب الأرجنتينى تمهيداً للمشاركة فى كأس العالم 2018.

وكان ليونيل ميسي قد توج بالثنائية المحلية بالحصول على لقبى الدورى الإسبانى وكأس الملك هذا الموسم.

​غياب ميسي سبب الخسارة من ليفانتى
تلقى برشلونة صدمة كبيرة بالسقوط أمام ليفانتى، أمس الأول الأحد، بنتيجة 5-4، لتنتهى أحلامه فى إنهاء الليجا بدون تلقى أية هزيمة للمرة الأولى فى تاريخه.

وذكرت صحيفة 'ماركا' الإسبانية أن بطل ثنائية الليجا وكأس الملك حاول تعديل الأوضاع، بعدما وجد نفسه متأخرا بنتيجة 5-1 فى الدقيقة 56، ولكن إحراز 3 أهداف فقط لم يمكنه من الخروج بنقطة على الأقل، ليتلقى الهزيمة الأولى فى الليجا.

واستعاد لاعبو البلوجرانا ذات الشعور السيئ الذى مروا به عقب الخروج من دورى الأبطال على يد روما، حيث ظهر الفريق بمستوى متواضع، وهو ما تكرر فى مباراة أمس الأول الأحد.

وذكرت الصحيفة أن المباراة أطاحت بحلم برشلونة فى إكمال سلسلة اللاهزيمة، بجانب الخسارة القاسية وتلقى خمسة أهداف أمام فريق بحجم ليفانتى.

وأوضحت أن الفريق الكتالونى لم تهتز شباكه بـ5 أهداف فى مباراة واحدة منذ 15 عاماً، عندما خسر أمام مالاجا بنتيجة 5-1 عام 2003، مشيرة إلى أن استبعاد ليونيل ميسي، من المباراة لإراحته أحد أبرز أسباب تلك الخسارة.

وأضافت أن تراجع مستوى بعض اللاعبين أسهم فى تلك الخسارة، مؤكدة أن الحارس تير شتيجن وجوردى ألبا، لم يقدما أى شىء فى اللقاء، خاصة الأخير الذى كان يعمل كالساعة السويسرية طوال الموسم'.

وتابعت: 'ظهر الدفاع بمستوى أكثر من سىء حيث فشلت عملية المداورة التى قام بها فالفيردى بإقحام يارى مينا وتوماس فيرمايلين معا فى قلب الدفاع، فالأول كان غائبا عن المباراة بالكامل، والثانى خرج للإصابة، بالإضافة لنيلسون سيميدو الذى لعب مباراة للنسيان'.

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: