من نحن   |   اتصل بنا   |  
ثقافة ومنوعات
حجم الخط :
عدد القراءات:
1478
16-04-2018 02:09 PM

إهمال علاج حساسية الربيع يسبّب أضراراً صحية ؟؟؟




إن إهمال علاج ​الحساسية​ قد تترتب عليه عواقب وخيمة، فإهمال علاج حساسية ​الأنف​ مثلًا، الذي تتمثل أعراضه في سيلان الأنف وحرقة في العينين وزيادة إفرازات ​الدموع​، قد يؤدي إلى انتقال مسببات الحساسية إلى مواضع عميقة بالمسالك التنفسية، أي إلى الرئة، مسببة الإصابة ب​الربو​ الشعابي.

وحساسية الأنف تعد أكثر أنواع الحساسية شيوعاً خلال فصل الربيع، وتعد ​حبوب اللقاح​ أهم مسبباتها، ويمكن علاج الحساسية بواسطة بخاخ الأنف ونقاط ​العيون​ ومضادات الهستامين.

كما يمكن اللجوء إلى ما يعرف ب​العلاج المناعي​، والذي يقوم على إمداد الجسم بكميات قليلة من مسبب الحساسية من وقت لآخر، ليعتاد الجسم عليه، علما أن هذا العلاج يستغرق من ثلاث إلى خمس سنوات.

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: