من نحن   |   اتصل بنا   |  
مقالات اليوم
حجم الخط :
عدد القراءات:
7951
14-09-2010 10:37 AM

برلمانيون لـ (الاخبارية) نستبعد تشكيل الحكومة بعد شهر وتلميح




بغداد(الاخبارية)/تقرير/..استبعد عدد من اعضاء مجلس النواب ان تشكل الحكومة خلال شهر وذلك بسبب الخروقات الدستورية والاليات التي عقدت المشهد السياسي . وقالت النائبة عن التحالف الكردستاني آلا الطلباني في تصريح (للوكالة الاخبارية للانباء)اليوم : لا اتوقع ان تحل ازمة تشكيل الحكومة خلال شهر على الرغم من وجود ضغوط امريكية ومبادرة امريكية جديدة للاسراع بتشكيل الحكومة. وحذرت الطالباني من تأخر حل الازمة حيث قالت : اذا لم تشكل الحكومة وتأخرت الى نهاية العام الحالي فسيكون الحل هو الغاء الانتخابات واجراء انتخابات اخرى ،او فرض حكومة مؤقتة.
ودعت الطالباني الى تكثيف الجهود للاسراع بتشكيل الحكومة،خاصة بعد المشروع الامريكي لتقاسم السلطة وعدم حصرها في منصب واحد او سلطة معينة بإعتبار ان العراق دولة برلمانية. ومن جانبه استبعد النائب عن الائتلاف الوطني جلال الدين الصغير ان تتشكل الحكومة خلال شهر، لكن يمكن ان تحصل تطورات ايجابية في نهاية السنة. وقال الصغير في تصريح (للوكالة الاخبارية للانباء) اليوم:ان" بعض الكتل السياسية (المعاندة) خرقت الدستور ولازالت مصرة على خرقه ،ومنذ ان اطلق الائتلاف الوطني مرشحه حصل حراك داخل التحالف الوطني ولكنه لم يخرج بمرشح." واضاف" لو حسم الموضوع على اساس المقبولية الوطنية فان حظوظ عادل عبد المهدي كبيرة جداً لانه يحظى بثقة الاغلبية ،ولو اخر الموضوع اكثر سوف يكون هناك دعوة من عامة السياسيين لاعادة الانتخابات." ومن جانب اخر قال النائب عن دولة القانون حيدر الجوراني سوف تشكل الحكومة نهاية شهر العاشر . واضاف الجوراني في تصريح (للوكالة الاخبارية للانباء)اليوم:"يجب ان يكون هناك تنازل من الائتلاف الوطني وان يضع الية مرنة تسهل اختيار رئيس وزراء.وكشف الجوراني عن وجود نوايا لدى الائتلاف الوطني لتعقيد اليات مرشح دولة القانون على الرغم من التنازلات التي قدمتها دولة القانون.واكد الجوراني ان المباحثات مع القائمة العراقية متوقفة بسبب مطالبهم الغير دستورية (على حد قوله). في غضون ذلك قال النائب عن القائمة العراقية جمال البطيخ ان الامور السياسية مستعصية ولايمكن ان تتشكل حكومة خلال شهر بسبب عدم احترام الدستور وعدم احترام نتائج الانتخابات. وقال البطيخ في تصريح (للوكالة الاخبارية للانباء)اليوم:ان حل هذه الازمة من مسؤولية الامم المتحدة في حال فشل السياسيين في تشكيل الحكومه على اعتبار ان العراق لايزال تحت البند السابع ، مستدركا : "ان تشكيل الحكومة من قبل الامم المتحدة يعد انتكاسة للوضع السياسي العام."واستبعد البطيخ إعادة الانتخابات لان الامم المتحدة هي من اشرفت عليها وكانت ناجحه باعتراف المراقبين الدوليين.واضاف ان" من المرؤة ان يتنازل جميع الاطراف في سبيل تجاوز عقبة تشكيل الحكومة ولافائدة من تنازل طرف واحد دون اخر" /انتهى/(2.ر.م)



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: