عاجل:

من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
4303
11-04-2018 01:50 PM

البدران : المفوضية لم تتلق طلبا رسميا من العبادي بتقليص مدة الدعاية الانتخابية




بعد أن كتب العبادي على صفحته الشخصية في 'فيسبوك'،قائلا 'ارسلنا طلبا الى مفوضية الانتخابات بان يقصروا فترة الترويج الدعائي للانتخابات ليقل الإنفاق'، مضيفا 'لا نريد ان تمتلئ الشوارع باللافتات الدعائية فنحن نريد تقليل الإنفاق ليذهب الى مكانه الصحيح وينفع الناس'.

اعتبر رئيس الدائرة الانتخابية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات رياض البدران، اليوم الاربعاء، طلب رئيس الوزراء حيدر العبادي بتقليص مدة الدعاية الانتخابية، 'قناعة شخصية'، مؤكدا عدم تلقي المفوضية طلبا رسميا بهذا الخصوص.

وقال البدران، انه 'لم يردنا كتاب من رئيس الوزراء حيدر العبادي، بخصوص تقليص مدة الدعاية الانتخابية'.

واضاف ان 'المدة المحددة للدعاية الانتخابية من اختصاص المفوضية العليا للانتخابات، وسبق وان اصدرت المفوضية نظام رقم 11 لسنة 2018 واجراءات خاصة بالحملات الانتخابية وستنطلق الحملة الرسمية في يوم 14 نيسان الجاري وتنتهي قبل 24 ساعة من موعد الانتخابات'.

واعتبر ان 'طلب تقليص مدة الدعاية الانتخابية من قبل رئيس الوزراء حيدر العبادي قد يدخل ضمن قناعته الشخصية، اما المفوضية فلها قانونها وسياستها واستراتجيتها وهي من تشخص ما يخص ويتعلق بنظام الحملات الانتخابية وما معمول به في الانظمة الديمقراطية'.

وختم البدران بالقول 'ليست القضية هي ان المفوضية لها نية بتقليص المدة الخاصة بالدعاية ام لا، لقد صدرنا نظام وقرار مجلس والموضوع سار باتجاه انطلاق الحملات الدعائية في يوم 14 من الشهر الجاري'.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد ذكر يوم امس الثلاثاء، انه ارسل طلبا الى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لتقصير فترة الترويج الدعائي للانتخابات بغية خفض الإنفاق.


اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: