من نحن   |   اتصل بنا   |  
عربية ودولية
حجم الخط :
عدد القراءات:
3461
14-03-2018 12:47 PM

الأمريكيون يتدربون مع الإسرائيليين على قتال الأنفاق بغزة




قال تال ليف-رام الخبير العسكري الإسرائيلي بصحيفة 'معاريف'، الأربعاء، إن المناورات الأمريكية الإسرائيلية المتواصلة وصلت إلى كيفية القتال داخل الأنفاق، وفي مناطق سكنية، بمشاركة ألف جندي أمريكي من المارينز مع جنود سلاح المظليين الإسرائيلي، بهدف إجراء التدريب المشترك واستخلاص الدروس المستفادة، وأن التدريب حاكى سيناريوهات متوقعة في ساعة الطوارئ.

وأضاف في تقرير أن 'هذا التدريب يأتي لترسيخ التفاهمات المشتركة بين الجيشين، الأمريكي والإسرائيلي، دون أن يعني ذلك خوض عمليات عسكرية مشتركة على أرض الواقع، حيث تم التدريب بقاعدة تسآليم العسكرية جنوب إسرائيل، لمحاكاة الواقع الميداني القائم في قطاع غزة.

ونقل عن الليفتنانت كولونيل ماركوس مينتش قائد وحدة المارينز أن هذا من أهم التدريبات التي خاضها المارينز خلال السنوات الست الماضية، وقد اكتسبت القوة الأمريكية المشاركة في التدريب خبرة قتالية طويلة في العراق.

من جهته، قال إلياهو آسفان من سلاح المظليين إننا نخوض تدريبا مشتركا في مناطق سكنية مبنية، ونتعلم من بعضنا، وسبق هذا التدريب مرحلة من التحضير استغرقت أربعة أشهر، وعرفنا أن هناك نقاط ضعف وقوة لدى الجيشين، ونحاول أن نكمل بعضنا البعض.

وأضاف: 'شمل التدريب كيفية وصول القوات لمناطق القتال بصورة سرية، من خلال إنزال قوات بالطائرات، واحتلال مناطق تابعة للعدو، وتفعيل نار المدفعية، وقد استفاد الأمريكيون كثيرا من نظرائهم الإسرائيليين فيما يتعلق بقتال الأنفاق، وهو مجال يبدو أمامهم غريبا تماما'.

وذكرت صحيفة 'إسرائيل' أن 'هذا التدريب هو الأكبر للجيشين الأمريكي والإسرائيلي، ويهدف لاحتلال مناطق يتحصن فيها مسلحون، ويحتمون في منازل مدنيين، وهو جزء من مناورة جينيفر كوبرا 2018، ويسعى لتوفير حماية جوية لأجواء إسرائيل من أي قذائف صاروخية قد تتعرض لها خلال الحرب، من مختلف الجبهات المعادية'.

بدوره قال أمير بوخبوط الخبير العسكري الإسرائيلي لموقع 'ويللا' الإخباري إن 'جنود الجيشين، الإسرائيلي والأمريكي، تدربوا على النار الحية، وكيفية المطاردة في بناية متعددة الطوابق، فيها منشورات موزعة لحركة حماس، وصورة كبيرة لقائدها في غزة يحيى السنوار، وكيفية التعامل مع عبوات ناسفة جانبية، والقتال وجها لوجه داخل الأنفاق', وفق عربي21.

وأضاف أن 'الجيش الأمريكي سيتعلم من دروس القتال الإسرائيلية في غزة، وسينقل تجاربه القتالية في العراق وأفغانستان للجيش الإسرائيلي، وما يتخلل ذلك من معارك ضارية أمام القناصة، القنابل، مما يزيد من مستوى التنسيق والتعاون بين الجيشين'.

وختم بالقول: 'منذ حرب فيتنام لم يقاتل الجيش الأمريكي في الأنفاق، ولذلك كان مهما لهم أن يطلبوا الاستفادة من التجربة الإسرائيلية، حيث يعتبر الإسرائيليون خبراء في هذا المجال من فنون القتال'.


اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: