من نحن   |   اتصل بنا   |  
ثقافة ومنوعات
حجم الخط :
عدد القراءات:
8133
12-03-2018 10:31 AM

بالصور... فتاة عربية من بيت متدين إلى عالم الأفلام الإباحية




ممثلة الإباحة الناجحة في الولايات المتحدة، ليلى سين، هي في الواقع إسرائيلية من أصول يمنية، ولدت لعائلة محافظة وترعرعت في مدينة 'رمات غان' الواقعة بالقرب من تل أبيب

أجرت القناة الإسرائيلية العاشرة، مساء السبت، مقابلة خاصة مع ممثلة البورنو المعروفة في الولايات المتحدة باسم الشهرة، “ليلى سين”.

وجاء في التقرير المتلفز أن سين هي إسرائيلية من أصول يمنية، ولدت في مدينة “رمات غان”، المحاذية لمدينة تل أبيب، والملفت في قصتها أنها نشأت في بيت محافظ، وكانت في صغرها ترتدي ملابس محتشمة.

وروت سين في المقابلة، وهي تتجول في شوارع مدينة “رمات غان” وتناولت الشوارما، أنها احترمت رأي والدها حين رفض فكرة التحاقها بالخدمة العسكرية في الجيش الإسرائيلي، فاختارت مسار الخدمة المدنية.

لكن هذا كان حتى جيل ال18، فبعدها انقلبت حياتها رأسا على عقب، وأصبحت تفعل ما يحلو لها.

وقد سافرت سين إلى الولايات المتحدة بعدها لزيارة شقيقها، وسجلت هناك لدراسة التمريض، فبدأت تنخرط شيئا فشيئا في عالم عرض الأزياء لتمويل تعليمها.

وبعدها خاضت تجربة الأفلام الإباحية بإخراج مستقل مع خطيبها، حتى وصلها عرض مغرٍ من مجلة “بينتهواس” المشهورة.

يذكر أن سين ليست “الشرق أوسطية” الأولى التي تشتهر في عالم الأفلام الإباحية في الولايات المتحدة، فقد سبقتها في ذلك الممثلة من أصول لبنانية، ميا خليفة، التي تعتبر اليوم أكثر الممثلات مشاهدة على مواقع الإباحة.

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: