من نحن   |   اتصل بنا   |  
عربية ودولية
حجم الخط :
عدد القراءات:
1431
12-03-2018 09:28 AM

أزمة المغتربين تسجل موجة غضب وترفع مخاوف اليمنيين




يبدو أن اللجنة الحكومية التي كلفها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بالتواصل مع السعودية، حول ملف المغتربين الذي يهدد الملايين، وصلت إلى طريق مسدود. الأمر الذي أعلن عنه هادي ضمنياً بتوجيهات بإعفاءات جمركية، سرعان ما خرج عقبها وزير في الحكومة، دعا فيها اليمنيين إلى تظاهرات، مطالبة بعودة الرئيس الموجود في وضع أقرب إلى الإقامة الجبرية، لدى السعودية الساعية لتوفير فرص لمئات الآلاف من مواطنيها، ولو أدى ذلك، إلى كارثة جديدة في اليمن.

وخلال الساعات الـ48 الماضية، فجرت توجيهات الرئيس اليمني، إلى الحكومة، بإعفاء المغتربين العائدين إلى البلاد عودةً نهائية (المُرحلين)، موجة سخط ورفعت مخاوف اليمنيين من كارثة محققة.

وأكد مصدر قريب من الحكومة، أن 'اللجنة الحكومية التي ألفها هادي، برئاسة نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية، عبدالملك المخلافي، واجهت عوائق في التواصل مع الجانب السعودي، الذي بدا كما لو أنه غير مستعدٍ للدخول في مناقشات تتعلق بمراجعة القرارات الخاصة بوزارة العمل السعودية، والتي قد تؤدي إلى ترحيل مئات الآلاف من المغتربين اليمنيين، الذين بدورهم، يمثلون مصدر دخل لأسر تتألف من الملايين في البلاد'.

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: