من نحن   |   اتصل بنا   |  
مقالات اليوم
حجم الخط :
عدد القراءات:
4870
28-02-2018 11:00 PM

يريدون من امريكا..تمنع شعب من سرقة نفسه.. وهم ينتخبون حرامية




عندما تنتقد.. المفروض ان المنتقد ارقى من انتقاده.. ولكن ما يحصل (المنتقد اسوء من صفة الانتقاد التي يوجهها للاخرين).. (فنتناول هنا.. المفلسين الذين يرددون ظاهرة الحواسم عام 2003.. ويتسائلون لماذا امريكا لم تمنعهم.. وخير لهؤلاء لو لم يطرحون هذا السؤال)؟؟

فيريدون من امريكا (ان تمنع شعب من ان يسرق نفسه)؟؟ بعد عام 2003 (الحواسم).. في وقت الجيش الامريكي البطل.. كان مشغول بمحاربة البعث وجيش صدام والحرس الجمهوري والحرس الجمهوري الخاص والمليشيات التابعة له.. كـ (فدائيوا صدام وجيش القدس الصدامي)…. و(المرتزقة العرب) الذين جلبهم صدام من خارج الحدود.. (الذي كانت شعوب منطقة العراق مرعوبة من هذه الاجهزة القمعية الصدامية.. وتحكمه بالحديد والنار.. وتجوعه.. ليبني النظام عشرات القصور وبمئات الملايين الدولارات في وقت الملايين جياع بالتسعينات لحد عام 2003)..

فشعب جالس ابيته.. وجاءت قوى خارجية تسقط نظام دكتاتوري ظالم جاثم على صدره.. عجز هذا الشعب عن اسقاطه لعشرات السنين.. فبدل ان يسعى الشعب على الاقل (لحماية المؤسسات ومنها الاسواق المركزية والبنوك ومخازن وزارة التجارة انذاك).. نجد شريحة من الفقراء والجياع نتاج 11 سنة حصار.. يلهثون وراء مخازن (الطعام بوزارة التجارة) واخرين يلهثون وراء الاسواق المركزية ومؤسسات الدولة (فرهود).. (وهذا الفرهود ليس جديد عن ثقافة شعوب منطقة العراق ويمكن مراجعة سلسلة طبيعة المجتمع العراقي للدكتور المؤرخ الكبير ..علي الوردي).. المهم بدل (انتقاد المجتمع لنفسه) يتم انتقاد (امريكا لماذا لم يقم الجيش الامريكي بمنع الحواسم من سرقة المخازن؟؟).. والمفروض (ان يلام اخيار الشعب.. لماذا لم ينهضون لردع سيئيه “حواسمه” من السرقة الشاملة)؟؟

اي (المفروض.. الجيش الامريكي يسقط النظام الظالم.. والشعب يحمي مؤسساته).. فامريكا ادت الذي عليها.. ولكن الشعب فشل بكل المقاييس بما هو المفروض عليه وليس على الامريكان… وخير ما فعلت امريكا.. (لانها بذلك جعلت شعوب منطقة العراق.. ترى حقيقة نفسها).. (فلا تبيع همبلات على الامريكان).. من النزاهة والشرف.. (ثم المنتقدين لامريكا بخصوص حوسمة الوزارات والمؤسسات.. ماذا فعلتم ايه المنتقدين؟؟ هل استعدتم الاموال المحوسمة.. عبر من انتخبتموهم؟؟ فهل تستطيعون اعادة الاموال 300 مليار التي سرقها من يمثلكم بالانتخابات باصابعكم البنفجسية؟؟ حتى تسترجعون الفتات التي حوسمت من قبل الحواسم الصغار.. مستغلين معارك التحرير عام 2003)؟

والتناقض الاخر.. (اذا امريكا احتلال بنظركم).. (فبكل العالم المحتل يسرق الشعب الذي يحتله.. لا ان يسرق الشعب نفسه).. وما حصل (امريكا لم تسرقكم.. ولكن انتم من سرقتم انفسكم).. فلماذا تلومون امريكا؟ (امريكا حررتكم.. وانتم اصريتم على العبودية والسرقة).. فصنعتكم لانفسكم اصنام معممة وغير معممة تقدسونها .. وتلهثون وراءها كالنعل للنعل.. ففعلا من قال (اذا مطرت الدنيا عليهم حرية.. رفع العبيد المظلات).. وليس هذا فحسب (انتخبتم كل اربع سنوات .. كبار الحرامية واللصوص والفاسدين والفاشلين، من احزاب وكتل اسلامية مدعومية ايرانية وتدعمهم ايران.. بظلهم اصبح العراق اعلى معدلات الفساد المالي والاداري وسوء الخدمات والوضع الامني المزري.. وخرج العراق من نظام التعليم ومقياسه العالمي .. واصبحت بغداد الاسوء بالعيش بالعالم.. والعراق الاسوء بالفساد الاداري والمالي).

ونكرر (امريكا حاربت الحواسم.. كمليشة جيش مهدي التابع لمقتدى الصدر.. والمليشيات المنفلقة عن جيش مهدي.. كالعصائب وكتائب حزب الله والنجباء.. الخ.. ).. (والملايين انتخبت كبار الحواسم “محوسمين مزانيات بكاملها انفجارية” ككتلة دولة القانون “الدعوة”، والمجلس الاعلى والفضيلة وكتلة الاحرار الصدرية.. الخ.. وشركاءهم من قوائم السنة والكورد.. فمن انتخب هؤلاء (اهل تكساس بامريكا؟؟ ام الملايين من شعوب منطقة العراق)؟؟

ونطرح سؤال.. (هل سمعتم يوما مثلا .. ان هناك عراقيين خرجوا لمنع الحواسم من ان يسرقون.. ومنعتهم امريكا)؟؟ الجواب كلا.. (علما ان المعلومات.. ان الامريكان كانوا يضربون الرصاص في كثير من المناطق لمنع الحواسم من سرقة كثير من المؤسسات والقصور الرئاسية وغيرها..).. وخاصة بعد انتهاء المعارك.. ونذكر (ان المهزلة.. ان من يقول انه لم يسرق بالحواسم .. ليتفاخر.. . المضحك انه لم يسعى لمنع الحواسم من السرقة.. ويلوم امريكا بعد ذلك .. التي كانت مشغولة بالحرب والمعارك).. والاكثر هزلا.. بان (رموز الحواسم كانوا مشغولين بتصفية حسابتهم كمقتدى الصدر الذي انشغل بقتل الشهيد عبد المجيد الخوئي ومحاصرة بيت السستاني وتاسيس مليشيات من الحواسم لمقاتلت الجيش الامريكي الذي اسقط الطاغية صدام).. (والمرجعية بالنجف لم تتحرك لتأمين المؤسسات.. والاحزاب مشغولة بالمناصب والكعكة.. وايران مشغولة بايصال من يمثلها ومن ربتهم واحتضنتهم كاجندات رخيصة تابعة لها)..

ثم نسال بالقران الله لا يغير ما بقوم حتى يغيرون ما بانفسهم.. (فهل تريدون من امريكا ان تغيير شعب.. يسرق نفسه.. وينتخب كتل سياسية بكل دورة انتخابية.. متورطة بالفساد المالي والاداري وسوء الخدمات والوضع الامني المزري).. (يعني تريدون لامريكا قدرة اكثر من قدرة الله)؟

وبخصوص وزارة النفط.. لماذا لم تحوسم.. بينما حوستم الوزارات الاخرى.. فاولا.. (لان وزارة النفط ليست كوزارة التجارة واللجنة الاولمبية مثلا حيث فيها مخازن وسلع للفرهدة.. فلم يركز عليها الحواسم).. ثانيا (وزارة النفط كان فيها مخازن وضع فيها صدام وثائق ومستندات مهمة للدولة واسرار عسكرية ومدنية ومخابراتية).. فكانت ضمن مخطط (الحرب على صدام ان يتم الاستفادة منها من قبل الجيش الامريكي خلال المعارك).. اما الوزارات الاخرى والدوائر التابعة لها والتي تقدر بالمئات.. فكان المفروض (من الشعب ان يحميها وليس امريكا التي كانت مشغولة بمحاربة صدام وجيشه الظالمين الجاثمين على صدور الشيعة والكورد)..

ثانيا (لاعداء امريكا.. انتبهوا.. لا يوجد بوزارة النفط .. نفط. .لا حقول نفط تحتها.. حتى تصورون بان امريكا جاءت لوزارة النفط يعني انها سيطرة على النفط).. وخاصة ان عقود التراخيص لحسين الشهرستاني (صهر المرجعية) والمدعوم ايرانيا.. لم تستفد امريكا من هذه العقود..

ثم نسالكم بالله.. الم تدخل امريكا اليابان.. والمانيا.. وكانت المانيا مدنها مدمرة.. واليابان مدنها مضروبة ننووي.. (فلماذا لم نرى عمليات حواسم)؟؟ ولماذا الشعبين الالماني والياباني لم ينتخبون كتل سياسية وشخصيات (حرامية لصوص فاسدين سراق للمال العام فاشلين عملاء لاجندات اقليمية).. (يقول نوري المالكي.. بان العراق ليس اليابان والمانيا.. بالنسبة للقواعد الامريكية.. ليبدي معارضته لقواعد امريكية بمنطقة العراق)..

فعلا ما قلت يا ايه الفاشل (نوري المالكي.. الذي اعترفت بالصوت والصورة باحدى اللقاءات بانكم فشلتم.. ).. فالعراق ليس مثل اليابان والمانيا، العراق مثل افغانستان والصومال .. فلو العراق مثل اليابان والمانيا.. لما حكمنا امثال نوري المالكي وعبد الفلاح السوداني والنصراوي وبهاء الاعرجي وحاكم الزاملي وعمار الحكيم و مقتدى الصدر والمعممين والافندية الفاسدين اليوم.. (لو العراق مثل اليابان والمانيا، لسارع لبقاء قواعد امريكية لمواجهة الشرور والاشرار بداخل منطقة العراق وخارجة لمنع امثال البعث وداعش والقاعدة والمليشيات واللصوص الفاسدين وعملاء الطوق الاقليمي من الوصول للحكم).. ولاصبح العراق متطورا مثل كوريا الجنوبية ومرفهة مثل الامارات..

ونشير هنا.. (امريكا لم تفعل كما فعل جيش عمر بن الخطاب.. عندما احتل العراق واخذه من الاحتلال الساسساني الفارسي) (فلم تقل امريكا ان العراق جزء من امريكا ووولاية تابعة لواشنطن) بل قالها (عمر بن الخطاب الحجازي عندما احتل العراق.. واعتبره ولاية تابعة لعاصمته المدينة “يثرب”).. (ولم تقل امريكا بان ثروات منطقة العراق تابعة لامريكا.. وان على شعوب منطقة العراق اما ان يدخلون الدين المسيحي او يدفعون الجزية او تسبى نساءهم واطفالهم ليباعون بسوق النخاسة) كما فعل (عمر وجيشه المحتل للعراق)..

ولم تقل امريكا (بان الاراض بمنطقة العراق توزع بين قادة الجيش الامريكي) بل قالها وفعلها (عمر وجيشه المحتل حيث وزعت الاراضي الزراعية بين قادة جيش عمر المحتلين للعراق.. واصبح فلاحين منطقة العراق عبادة عن عبيد يدفعون الجزية والخراج لجيش المحتليين “جيش عمر”).. ولم تقل امريكا (بان من يحكم العراق والي امريكي ابد الدهر).. (بل فعلها جيش الاحتلال العمري.. عندما فرض ولاية اجانب عن منطقة العراق.. لتصبح سنة يسنها من بعده كل من حكم العراق من الاحتلالات الاموية والعباسية والعثمانية.. الخ)..

ونكرر.. بان امريكا حررت الشعب من طاغية عجز عن اسقاطه.. استمرار لـ 1400 سنة من حكم الاقلية على الاكثرية.. واستمرارا للطم الصدور باظهر يا مهدي وصفية وشوف الشيعة شصاير بيه.. فظهر بوش الامريكي وحررهم.. ليعضون اليد الامريكية التي مدت لهم بكل نكران للجميل)..

وهنا نشير:

المشكلة الكبرى التي يجب الانتباه لها.. هي عدم الاستفادة من تجارب السنوات الماضية: فيقول احدهم (ازاحة من يحكمنا اليوم.. يزهو وجه العراق)؟؟ فاي كارثة هذه..

هذه المقولة الكارثية هي استمرار لمن قال لنا .. ان سقط صدام و البعث.. يصبح العراق جنة.. وتنتهي مشاكل العراق (التي اختزلوها بالطاغية صدام).. سقط صدام.. وجاء حكم معارضيه.. فقالو لنا (نهزم القاعدة نهزم الارهاب).. انهزمت القاعدة (ظهر لنا داعش).. قالوا لنا .. (المعارضة لصدام مجاهدين ومن نسل النبي).. فحكموا فسادا و افسادا وسوء خدمات ووضع امني مزري.. وفشل مخيف وعمالة رخيصة ل ايران.. قالوا لنا .. (مشكلتنا الزرقاوي.. فاذا قتل الزرقاوي ينتهي الارهاب).. (قتل الزرقاوي.. و استمر الارهاب.. وجاء ابو ايوب المصري.. ثم ابو عمر البغدادي ثم ابو بكر البغدادي اليوم

قالوا لنا (مشكلتنا النظام الدكتاتورية لصدام.. سقط صدام.. جاءنا نظام فاسد مفسد.. ويقولون اليوم لنا اذا خلت الساحة منهم.. راح اصير الوضع ورد وربيع)؟؟ بكل استخفاف بالعقول.. عزيزي.. مشكلنا الداخلية.. (ابرزت صدام بدكتاتوريته.. التي تعكس شخصية مجتمع يرفض الرايء الاخر.. وبنزعة قومية طائفية بشعة).. (ابرزت نوري المالكي.. بفساده.. التي تعكس شخصية مجتمع بدوي شعاره .. السبع اللي اجيب نقش)..

(جاءنا ابراهيم الجعفري.. بخبالاته.. لتعكس مجتمع يقدس الذي يهذي ويهدرز.. بكلام لا معنى له).. فيعتقدونه (مفكر وفيلسوف زمانه). (ابرزت لنا.. اياد علاوي.. بجحشنته.. الذي يتبرأ من اصوله الشيعية .. ليرضي السنة).. لتعكس شخصية شرائح شيعية تمشئز من كونهم شيعة اصلا.. (ابرزت لنا .. العبادي.. بشخصيته المهزوزة.. التي تعكس مجتمع لا يعرف ما يريد).. ابرزت لنا العشائرية والقبلية.. التي تعكس تخلف ما زال يتحكم فينا.. ابرزت لنا .. الفوضى وعدم احترام الغير واملاك ومؤسسات حكومية.. لتعكس فكر المعارضة البائسة حتى ولو كنا بالحكم.. الخ.. كل ذلك بعض من فيض..

واي فيض كارثي اكثر من امثال ولايتي .. يفرض وصايته على (شعوب منطقة العراق) .. فهل هذا مرض نفسي من قبل ولايتي .. فمن اعطاه الحق والتفوض ليتكلم باسم (الشعب العراقي)؟؟ يقول .. ان (ايران على علم بأن الأمريكان يسعون إلى التوغل السري والخفي في العراق.)؟؟ ثم يقول (واضاف أن “العراق حكومة وشعباً یعارضان هذا التوغل الأمريكي”، قائلا إنه “بطبيعة الحال سيتم تعزيز التعاون بين إيران والعراق في مجال السياسات الإقليمية”.)؟؟ اي (يعرض ايران هي البديل؟؟ )؟؟

فنقول لولايتي.. شلون بلا زحمة.. ؟ ؟مثلا امريكا اسست احزاب تعلن ولاءها للنظام الامريكي؟؟ كما تفعل احزاب ومليشيات تعلن جهارا بكل خيانة ولاءها لنظام الحاكم بطهران (ولاية الفقيه). .ومبايعتها لحاكم ايران خامنئي القائد العام للقوات المسلحة الايرانية؟؟ او ان امريكا اسست (مليشيات مسلحة تقاتل خارج الحدود باوامر امريكا مثلا)؟؟ كما فعلت ايران من تاسيس مليشيات عبر سليماني تقاتل خارج الحدود وداخله حيثما تتطلب مصالح ايران القومية العليا؟؟ او ان امريكا عبر عملاءها وضعوا صور ترامب واوباما مثلا بالشوارع ببغداد والجنوب والعراق عامة؟؟ كما يفعل عملاء ووكلاء ايران بوضع صور حكام ايران خميني وخامنئي بالعراق.. (ويتم اعدام كل من يصل لها او يطالب بازالتها)؟؟

هل ان امريكا (هربت المخدرات للعراق مع الاسلحة المنفلتة)؟؟ ام ايران (التي تهرب المخدرات و الاسلحة للعشائر المتقاتلة.. ومافيات الجريمة المنظمة. وتفتك المخدرات الايرانية بشاب الشيعة العرب خاصة بوسط وجنوب) هل ان امريكا (سدت 41 نهر يصب بالعراق.. وحرفته داخل ايران لتعطش الاراضي و تهجر الفلاحيين الشيعة العرب بديالى والبصرة والكوت والعمارة)؟؟ هل ان امريكا (تضغط على العراق وجيشه للقتال بسوريا؟) ام هذا ما تفعله ايران باعترافها (بان الحشد مليشياته من وحي الحرس الثوري الايراني وان ايران تستيطر على 6 دول بامر حاكم ايران خامنئي.. وتضغط على مليشة الحشد بالعارق للقتال بسوريا)؟؟ هذا كله بعض من فيض..

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: