من نحن   |   اتصل بنا   |  
مقالات اليوم
حجم الخط :
عدد القراءات:
8955
30-01-2018 12:34 PM

محمد الكربولي - بقلم : سمير عبيد




نائب عراقي ولقبه عراقي وجنسيته عراقية ينهون مستقبله النيابي التشريعي بحجة الشهادة الثانوية ..ويبقون على المزورين لشهاداتهم والقابهم وجنسياتهم !

النائب الذي دخل البرلمان بلا خبرات فخرج من الخبراء والمفيدين لمنطقته وللناس ولمن دق بابه !!

محمد الكربولي شاب بدأ بلا خبرات ..لكنه نضج وأصبح نائبا نشطا ومفيدا لمنطقته والعراق.ولايرد من انتخاه!!

وبالتالي ان حصوله على شهادته الثانوية فقط يفترض ان لا تكون عائقا لبقاء هكذا طاقة شبابية نضجت بالخبرات والعلاقات داخليا وخارجيا .

فيفترض ان يكون هذا الرجل وامثاله مشاريع تأسيس رجال دولة ولا يصار الى اجتثاثهم بهذه الطريقة المثيرة للجدل ..لا سيما وان انشط النواب في مجلس النواب العراقي هم خريجوا الثانوية !

فرئيس الوزراء السويدي لمرتين السيد (ألبرت) هو خريج ثانوية ولكن حزبه فرضه لانه نشط وذكي ورجل دولة .. وبعدها اصبح وزير خارجية ومن الشخصيات الدولية المهمة !

فهؤلاء خريجوا الثانوية في البرلمان ومنهم النائب (محمد الكربولي) تبين ان شهاداتهم اصلية وبفخر ،وعراقية وبفخر ..

وهم افضل من العشرات من البرلمانيين في البرلمان من المزورين لشهاداتهم وجنسياتهم..وحتى هناك نواب مزورين حتى ألقابهم القبلية

ويتمتعون بقيافة وكاريزما ممتازة ..ويمتلكون ثقافة جيدة ووسيلة إقناع جيدة ولديهم مصداقية وصراحة !

والاهم لديهم تواصل مع الناس ومع الشارع ولديهم تواضع على عكس الاخرين !

فكيف يتم حرمان. النائب محمد الكربولي الذي شهادته حقيقية وان كانت ثانوية، ولقبه حقيقي، وعراقي وجنسيته عراقية اصلية ..  ويتم البقاء على الفاشلين والمزورين والمستوطنين !

يگول المثل :-أگعد اعوج واحچي عدل !!

 خبير سياسي واستراتيجي

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: