من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
2644
13-11-2017 01:08 PM

البرلمان يعلن عن جدول اعمال جلسته التي ستقعد غدا للتصويت على اربعة مشاريع قوانين




أفاد مصدر برلماني، اليوم الاثنين، بأن مجلس النواب سيعقد يوم غد الثلاثاء جلسته الاعتيادية، فيما اشار الى ان جدول اعمال الجلسة تضمن التصويت على اربعة مشاريع قوانين.

وقال المكتب الاعلامي في بيان تلقت الوكالة الاخبارية نسخة منه، إن 'مجلس النواب سيعقد يوم غد الثلاثاء جلسته الـ30'، لافتا الى ان 'جدول اعمال الجلسة يتضمن التصويت على مشروع قانون تصديق اتفاقية التشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات بين حكومة جمهورية العراق وحكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية، والتصويت على مشروع قانون تعديل قانون نقابة المحاسبين والمدققين، والتصويت على مشروع قانون التعديل الثاني لقانون البنك المركزي العراقي الصادر بالامر رقم (56) لسنة 2004 عن سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة)'.

واضاف البيان، أن 'الجلسة تتضمن التصويت من حيث المبدأ على مشروع قانون ايجار الأراضي الزراعية، والتصويت على صيغة قرار بخصوص الازمة المائية في السماوة، والتصويت على توصيات لجنة المرحلين والمهجرين والمغتربين بخصوص اعادة النازحين الى مناطقهم، والتصويت على انضمام الاعضاء المرشحين الى لجنة المخطوفين والمشكلة بالامر المرقم (159)'.

وتابع البيان أن 'جدول اعمال الجلسة يتضمن ايضا التصويت على انضمام الاعضاء المرشحين الى لجنة معالجة أزمة السكن في العراق والمشكلة بالامر المرقم (196)، والقراءة الاولى لمشروع قانون تصديق أتفاقية الامم المتحدة بشأن الشفافية في التحكيم التعاهدي بين المستثمرين والدول، والقراءة الاولى لمقترح قانون التعديل الاول لقانون المختارين رقم (13) لسنة 2011، والقراءة الأولى لمشروع قانون التعديل السادس لقانون التنفيذ رقم (45) لسنة 1980'.

واوضح ، أن 'الجدول يتضمن ايضا القراءة الاولى لمقترح قانون الهيئة الوطنية لحماية التعايش السلمي، وتقرير ومناقشة مقترح قانون بابل عاصمة العراق الحضارية، وتقرير النشاط الفصلي للجنة الامن والدفاع'.

ورفعت رئاسة مجلس النواب، الثلاثاء (31 تشرين الاول 2017) جلسة المجلس الـ29 إلى اشعار اخر، فيما بين مصدر نيابي أن الجلسة شهدت رفض التصويت مبدئياً على مقترح قانون تعديل قانون انتخابات مجلس النواب.

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: