من نحن   |   اتصل بنا   |  
ثقافة ومنوعات
حجم الخط :
عدد القراءات:
8358
12-11-2017 08:30 PM

شىء كلللش محزن ... تترك اولادها لايام في السرير كي تمارس الرذيلة مع مئة رجل ؟؟!




تركت والدة مدمنة على الجنس أولادها الأربعة في السرير طوال أيام كي تمارس الجنس مع أكثر من مئة شخص، فهي تشعر بالرغبة في ممارسة الجنس ست مرات في اليوم، على الرغم من إصابتها بأمراض منقولة جنسياً أثناء حملها.

فقد ذكر موقع 'دايلي مايل' أن مونيك برايس، 25 عاماً، من سانت تشارلز في ميسوري، تزعم أن هوسها الذي بدأ قبل نحو عشرة أعوام، كاد يتسبب بمقتلها، لكنها لا تزال ترغب في ممارسة الجنس ست مرات يومياً مع خطيبها. وتعتقد برايس أنها مارست الجنس أكثر من ألف مرة مع ما يزيد عن مئة شريك، وتقول إنها أصبحت مدمنة على الجنس بعدما أقامت علاقة جنسية لأول مرة عندما كانت لا تزال قاصراً في الـ15 من العمر.

وقد شُخِّصت إصابتها بالعديد من الأمراض المنقولة جنسياً بعدما مارست الجنس من دون حماية – حتى أثناء حملها – وأعربت عن قلقها من أنها والدة سيئة.

لكن حياتها تبدّلت عندما عرض عليها براندون، 31 عاماً، الزواج وساعدها على التخلص من إدمانها. تقول برايس التي تعمل معاوِنة طبية، والتي قررت أن تروي قصتها في العلن لنشر التوعية ومساعدة الآخرين، إن 'الإدمان على الجنس مثل الإدمان على المخدرات'، مضيفة: 'إنه شعور خارج عن السيطرة يستحوذ على جسدك وفكرك. لم أدرك أن ما أقوم به محفوف بالمخاطر لأنني لم أكن أفكر سوى في نفسي. كنت أمّاً سيئة حكماً. كنت أضع أولادي في السرير ثم أغادر المنزل لممارسة الجنس ولا أعود إلا بعد بضعة أيام'.

تروي برايس أنها دخلت عالم الإدمان على الجنس في سن الـ15 بعدما مارست الجنس الجماعي مع العديد من الرجال عبر الادّعاء أن عمرها 18 عاماً. فقدت عذريتها عندما كان عمرها 14 عاماً، لكنها تقول إنها عندما قصدت طبيبها لتسأله عن 'رغباتها الخارجة عن السيطرة'، قال لها إنها هرمونات المراهقة وحسب.

وبعد تجربتها مع الجنس الجماعي، بدأت تواعد رجالاً أكبر سناً تتعرف إليهم عبر الإنترنت، وكانت تكذب بشأن عمرها. وكانت تلتقي رجالاً في المنزل في غياب والدَيها، وتمارس الجنس عبر الهاتف، وترسل عبر الإنترنت مقاطع فيديو وصوراً تظهر فيها عارية.

وقالت إنها بدأت تمارس الجنس أيضاً مع مثليين جنسياً، وتصوّر مقاطع فيديو إباحية كي تلبي رغباتها الجامحة. غير أن حياتها تبدّلت تماماً عندما التقت خطيبها براندون عبر موقع إلكتروني للمواعدة. وبعد ثمانية أشهر، عرض عليها الزواج وقطع لها وعداً بأن يساندها، ورُزِقا بطفلهما الأول في تموز 2017.

وفيما لا تزال برايس تحاول كبح رغبتها في ممارسة الجنس ست مرات على الأقل في اليوم، تقول إن براندون ساعدها على التخلص من إدمانها على الجنس، والتركيز على الحب والسعادة والعائلة.

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: