من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
2404
12-10-2017 07:02 PM

رئيس الوزراء يلتقي محافظ الانبار ورئيس وأعضاء مجلس المحافظة وعددا من شيوخ ووجهاء ومثففي محافظة الانبار




رئيس الوزراء يلتقي محافظ الانبار ورئيس وأعضاء مجلس المحافظة وعددا من شيوخ ووجهاء ومثففي محافظة الانبار .

التقى رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي برئيس واعضاء الحكومة المحلية لمحافظة الانبار في أطار برنامج الحكومة الاتحادية لتعزيز ودعم أستقرار محافظة الانبار ، بحضور عددا' من شيوخ ووجهاء ومثقفي وأكاديمي الأنبار .

وقدم رئيس الحكومة المحلية المهندس محمد الحلبوسي شرحا' مفصلا' عن الواقع الامني والخدمي والاقتصادي للمحافظة ، وخطط وبرامج حكومة الأنبار المنتخبة لأعادة الاستقرار و توفير الخدمات لمواطني المحافظة ، من خلال تعزيز القدرات الامنية للشرطة المحلية أبتداءا' بتفعيل ملف اعادة منتسبي الشرطة المحلية المصفرة رواتبهم والذين تم تدقيق ملفاتهم أمنيا' ، واعادة تشكيل وتوزيع أفواج الحشد العشائري وفقا' لمتطلبات الخطة الامنية للمحافظة ، والتعاون مع كافة التشكيلات العسكرية لأستكمال الاستعدادات لتحرير مدن غرب الانبار ( راوة والقائم ) ، مؤكدا' دور القادة العسكريين والامنيين في محافظة الانبار وجهودهم لحفظ الامن .

كما أستعرض محافظ الأنبار
جهود الحكومة المحلية الذاتية في النهوض الخدمات المقدمة الى المواطن الانباري و ضرورة زيادة الامكانيات والجهود لتقديم الأفضل ، و تفعيل أعادة رسم خارطة الاستثمار في المحافظة بغية توفير فرص العمل ، واعادة إعمار الطريق الدولي و منشآته ، والتاكيد على ضرورة نقل الصلاحيات للمحافظة و دعم اللامركزية.

وأكد المهندس محمد ريكان الحلبوسي ؛ على أولوية حكومة الانبار المحلية في
حسم ملف النزوح وتعزيز جهود اعادة النازحين الى مناطقهم ، وتفعيل ملف التعويضات للمتضررين من جراء عمليات التخريب الارهابي .

من جانبه أكد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي على دعمه لجهود وخطط وبرامج حكومة الانبار المحلية لأعادة الاستقرار وتنشيط برامج اعادة الاعمار ، ودعم خطط الاستثمار ، وتعزيز الجهود الحكومية لمعالجة وتسريع حسم ملف النزوح والعودة وبما يضمن عودة كريمة للنازحين وأستقرار أمني وأقتصادي للمواطنين في محافظة الانبار .

وثمن القائد العام للقوات المسلحة دور العشائر الانبارية العربية الاصيلة التي اثبتت جدارة ووطنية عالية في قتالها ضد الارهاب و تقديمها التضحيات و تكاتفها مع القوات المسلحة لتعزيز وحدة المحافظة واحباط كل أشكال الأجندات الخارجية التي تسعى الى تجزئه وتقسيم وحدة أرض وشعب العراق .

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: