من نحن   |   اتصل بنا   |  
إقتصاد
حجم الخط :
عدد القراءات:
2618
09-10-2017 10:16 AM

نفط البصرة: ارتفاع معدل انتاج النفط الى 1.452 مليون برميل في اليوم في تموز 2017




اعلنت شركة نفط البصرة، أن هيئة تشغيل الرميلة تمكنت من رفع الانتاج بنسبة 36% منذ تشكيلها في حزيران 2010، مبينة أن معدل الانتاج ارتفع من 1.066الى 1.452 مليون برميل في اليوم في تموز 2017.

وقالت الشركة في بيان اصدرته بمناسبة الذكرى السنوية السابعة لتأسيس هيئة تشغيل الرميلة، إن 'الهيئة هي مشروع مشترك يتألف من شركة نفط البصرة وشركة بي بي وشركة بتروتشاينا وشركة تسويق النفط العراقية (سومو)، وتضطلع بمسؤولية زيادة الانتاج النفطي من اكبر حقول العراق النفطية، وقامت الهيئة بانتاج اكثر من 3 مليار برميل من النفط خلال الاعوام السبعة الماضية'.

وبين ان أهم احد اهم العوامل التي كانت وراء الاداء الجيد للهيئة يتمثل بتركيزها على اضافة المزيد من الآبار لتجديد نشاط وحيوية الحقل، إذ تملك الرميلة اليوم 595 بئرا منتجة، وهو ضعف عدد الآبار التي كانت منتجة في عام 2010 والبالغ عددها 276 بئرا، و يأتي اليوم حوالي 68% من مجموع انتاج الرميلة من الآبار التي كانت متوقفة سابقا والمُعاد تنشيطها بالاضافة الى الآبار الجديدة التي حفرتها الهيئة والبالغ عددها 260 بئرا'.

وتابعت 'كما تعزى زيادة الانتاج كذلك الى برنامج الهيئة المكثف لتحديث معدات ومنشآت الحقل واجراءات العمل فيه من خلال الاستثمار الكبير في مجال ادخال التقنيات الجديدة وتقديم التدريب للعديد من افراد الكادر العراقي البالغ عددهم 6,500 فردا'.

وزادت 'منذ انطلاقها، لم تتوانى الهيئة عن الالتزام بتطوير شروط السلامة والاعتناء بسلامة منتسبيها، فقد تم تقديم اكثر من 2.5 مليون ساعة تدريبية حتى اللحظة، بواقع 500,000 ساعة مخصصة للسلامة التي تحتل صدارة اولويات الهيئة، وبالاضافة لغرس قواعد واجراءات جديدة للسلامة في الاذهان وتطبيق نظام السيطرة على العمل وآلياته ، ادخلت الهيئة خدمة رعاية صحية ذات مستويات عالمية وعلى مدار اليوم لمنتسبيها مع اسطول من سيارات الاسعاف وبناء اربع عيادات صحية وتجهيزها بكافة المعدات الطبية الاساسية، كما تم تطهير ما مجموعه 143 كم٢ من الارض من الذخائر غير المنفلقة'.

واشارت الى أن الهيئة 'ركزت جهودها على بناء حقل رقمي، وعلى خلاف ما كان سائدا في السابق حيث كانت الرميلة تعتمد على التدوين الورقي التقليدي، وتقوم الآن التقنيات الحديثة بتوفير فهم شامل وموسع لمكامن الرميلة المعقدة اذ يتم مراقبة 480 بئرا بشكل دائمي ومباشر من داخل مكاتب مقر الهيئة مما يسهم في رفع مستوى الاداء وسرعة اتخاذ القرار لمعالجة الآبار واعادة ادخالها للانتاج وتقليل الجهود البشرية والزيارات الموقعية للابار لتدوين المعطيات عبر مساحة الحقل التي تبلغ 1,600 كم٢ فضلا عن الجدوى الاقتصادية المترتبة على ذلك، الى جانب توفراحدث النظم والبرمجيات والمعدات لتعزيز وتحسين مجريات العمل اليومي، فيما تقوم شبكة اتصالات سريعة وكفوءة بربط اجزاء الحقل وتأمين التواصل بين مفاصلة'.

وتابع البيان كما 'شهدت البنى التحتية للرميلة هي الاخرى تحسينات هامة من خلال انشاء مقر الهيئة بمكاتب تتسع لـ 1000 موظف، وبناء اكاديمية لتدريب الكادر العراقي على التقنيات والعمليات الحديثة، وبناء قاعدة ضخمة للتجهيز لضمان جهوزية الهيئة من المعدات والمواد وقطع الغيار، وبناء مركز صديق للبيئة لمعالجة النفايات، وبناء توسعة لمحطة معالجة المياه في كرمة علي لتعزيز طاقة برنامج حقن الماء الذي تصل معدلاته الآن لمستويات قياسية ويمثل احد الركائز الحيوية لتعزيز انتاج الرميلة الشمالية من النفط (من 375,000 الى 775,000 ب/ي)، وانشاء محطة جديدة للطاقة الكهربائية من المقرر دخولها للخدمة في عام 2018، كما تم مد اكثر من 1000 كم من الانابيب، وبناء وتدشين 6 خزانات نفط جديدة، فيما لا يزال العمل جاريا بمشروع ادخال ونصب 28 وعاء جديدا لمعالجة النفط في عام 2017 للحفاظ على مواصفات النفط المنتج'.

وعن مناسبة الذكرى السنوية السابعة لتأسيس هيئة تشغيل الرميلة، قال مدير الهيئة اريال فلورس بحسب البيان أن 'الجميع يعلم في الرميلة بان الهيئة قد قطعت مسيرة متميزة وغالبا ما تخللتها الصعوبات، ولا يمكن ذكر سبب وحيد لنجاحنا، الا ان العمل بروح الفريق الواحد بين شركة نفط البصرة وشركة بي بي وشركة بتروتشاينا هو ما يكمن وراء كل ما حققناه من انجازات لحد الان'.

فيما قال نائب مدير الهيئة الخاص عن الجانب الصيني فان جيانبنك بحسب البيان 'لقد اظهرت شراكة هيئة تشغيل الرميلة ما يمكن تحقيقه عندما تجتمع سوية الخبرات والمهارات والطاقات التي يمتلكها الشركاء الثلاثة، فقد تحقق الكثير في غضون وقت قصير نسبيا، ونحن نتطلع قدما لمزيد من النجاح في الاعوام القادمة'.

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: