من نحن   |   اتصل بنا   |  
ثقافة ومنوعات
حجم الخط :
عدد القراءات:
1873
13-09-2017 06:00 PM

كوني حذرة .. فهذه العادات المنزلية قد تسبب لك الوفاة




دون أن تشعر يمكن لبعض العادات المنزلية أن تقتلك، خاصة عندما تحرص على أدائها بصورة يومية لفترات طويلة.

أوردت صحيفة “التليجراف” البريطانية 9 أشياء قالت إنها من أبرز العادات اليومية التي يتبعها بعض أفراد الأسرة دون أن يعلموا تأثيراتها الضارة.

1- سوائل التنظيف والمطهرات قد تتسبب في مرض الانسداد الرئوي الحاد، حيث أثبتت دراسة شملت 55 ألف سيدة على مدى 30 عاما أنهن يستخدمن المطهرات مرة على الأقل كل أسبوع، وتصل نسبة الإصابة إلى 32 % من هذا العدد.

2- غسيل الأطباق.. أثبتت دراسة ألمانية أن بقاء “اسفنجة الغسيل” لفترات طويلة يجعلها مصدر لملايين الجراثيم وأن الحد الأقصى لاستخدامها يجب ألا يزيد عن أسبوع من بداية الاستخدام.

3- أدوات إزالة الغبار.. تحتوي الأتربة المتطايرة على مكونات كيميائية يمكن أن تؤدي لإثارة بعض الهرمونات في جسد الإنسان وتحفز بعض الخلايا على تجميع الدهون وما يترتب على ذلك من مشاكل السمنة.

4- استبدال السلة التقليدية بالحقائب البلاستيكية لإحضار الأطعمة الطازجة ربما يترك 30 % ممن يتبعون هذا الأسلوب مرضى.

5- أجراس المنبهات.. البعض يجد صعوبة كبيرة في الاستيقاظ بدونها، لكن خبراء يابانيون اكتشفوا أن الاعتماد عليها لفترة طويلة يضر بقلب الإنسان، لأنها تتسبب في ارتفاع مفاجئ لضغط الدم عندما تطلق صوتها بصورة مفاجئة.

6- زراعة النباتات.. بينما يبدو الأمر جيدًا وينقل الطبيعة إلى داخل منزلك الصغير، إلا أن وضع بعض تلك المزروعات داخل منزلك يمكن أن يقتل بعض أفراد الأسرة خاصة الصغار، لأن نبات “زنابق السلام” على سبيل المثال تتسبب أوراقه في حالات تسمم إذا تم ابتلاعها وهو أمر قد يفعله الصغار دون أن تدرك.

7- أواني الطهي.. تجنب استخدام أواني الطهي التي لا يلتصق بها الطعام في درجات حرارة عالية جدًا لأن بها مادة طلاء كيميائية أظهرت التجارب المعملية على الحيوانات أنها قد تسبب السرطان، وتجنب أيضًا محاولة استخدام بعض المواد التي تمنع التصاق الطعام في أواني “ستانلس ستيل”.

8- غسيل الملابس.. تجمع الوبر في مجفف الملابس بعد الغسيل ربما يتسبب مع ارتفاع الحرارة في اشتعال النار.

9- الشموع.. استخدام الشموع للإضاءة الخافتة داخل المنزل شيء رائع، لكنها تسببت في عام 2003 فقط في 1791 حريق في بريطانيا.



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: