من نحن   |   اتصل بنا   |  
إقتصاد
حجم الخط :
عدد القراءات:
1221
11-09-2017 01:14 PM

السوداني يؤكد وجود اولوية للشركات والقطاع الخاص الاردني في اعادة اعمار العراق




اكد وزير الصناعة والمعادن وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني ان العراق يشهد الآن تعافياً واستقراراً بفضل تماسك جميع ابنائه ومكوناته وتحقيقه الانتصارات الكبيرة على فلول داعش الارهابي واستعادة اراضيه المغتصبة ، مبينا ان هذا الاستقرار هو عامل مساعد للتوجه نحو تطوير الاقتصاد الوطني الذي يواجه مشاكل عدة بسبب ظروف الازمة المالية وانخفاض اسعار النفط عالميا.

وقال السوداني خلال لقائه رئيس الوزراء الاردني الدكتور هاني الملقي بحضور وزير الصناعة والتجارة والتموين الاردني المهندس يعرب القضاة والسفيرة العراقية في عمان صفية السهيل يوم الاحد 10-9-2017 ان الحكومة العراقية جادة بتطوير الصناعة الوطنية وحريصة على فتح افاق التعاون امام المستثمرين ورجال الاعمال والصناعيين الاردنيين الذين اثبتوا كفاءتهم من خلال تنفيذهم مشاريع كثيرة في دول العالم ، فيما نقل تحيات رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي الى الملقي وتأكيده على اهمية ادامة العلاقات الستراتيجية التي تربط البلدين.
واضاف ان هناك فرصاً كثيرة وواعدة للاستثمار في العراق وخاصة في القطاعات الصناعية والزراعية والسياحية والدولة جادة بتوفير الارضية المناسبة للمستثمرين وتذليل كل المعوقات امامهم ، مشيرا الى انه تم عقد اجتماع للجنة العراقية الاردنية لمراجعة محضر الاجتماع وما تم تنفيذه من مواد في المحاضر السابقة.

واوضح السوداني ان اعادة افتتاح منفذ طريبيل هو رسالة مهمة بعثها العراق للجميع بانه قادر من خلال اجهزته الامنية على بسط الامن في جميع مناطقه الى جانب قتاله في الجبهات لتحرير ما تبقى من اراضيه من دنس عصابات داعش الارهابية ، لافتا الى ان العراق لديه القدرة والامكانية على تأمين هذه المنطقة الحيوية سواء أكان المنفذ او الطريق الرابط بين بغداد وعمان.

واشار الى انه ناقش خلال اللقاء مع رئيس الوزراء الاردني نتائج المباحثات المتعلقة بتسهيل دخول المنتجات الاردنية الى العراق بالشكل الذي لا يضر بالصناعة الوطنية ، مبينا ان اللجان الفنية مستمرة في عملها وسوف تستأنف زياراتها للاردن للاطلاع على مواقع العمل والمصانع حتى تستكتمل كتابة التقرير النهاني ومن ثم عرضه على مجلس الوزراء للقيام بالاجراءات اللازمة.
وتابع وزير الصناعة انه اكد لرئيس الوزراء الاردني ان قوانين التعرفة الكمركية وحماية المنتج هي قوانين عراقية نافذة وتطبق في جميع المنافذ الحدودية بدون استثناء ، مشيرا الى ان الصناعة الاردنية ستدخل السوق العراقي من دون أي عوائق.

من جانبه اكد رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي على العلاقات التاريخية التي تربط الاردن والعراق والحرص على تعزيزها في المجالات كافة، لافتا الى ان اعادة فتح الطريق البري بين البلدين قبل ايام سيوفر الزخم المطلوب للارتقاء بالعلاقات الاقتصادية والتجارية والتواصل بين البلدين، مبينا ان افتتاح معبر طريبيل الحدودي هو مؤشر قوي على عودة الهدوء والاستقرار للعراق الشقيق وان العراق قد اخذ زمام المبادرة في بسط السيطرة على شؤونه كافة بعد انتصاراته الحاسمة على الارهاب.

وابدى الملقي استعداد الاردن للمساهمة بشكل فاعل في عملية اعادة الاعمار في العراق وتزويده باحتياجاته كافة من الخبرات المدربة التي تسهم في عملية التنمية والبناء، مشيرا الى الشراكات التاريخية بين القطاعات الاقتصادية في البلدين، ومؤكدا ان الصادرات الاردنية تحظى بسمعة جيدة وتخضع للشروط والمواصفات الدقيقة التي تضعها مؤسسة المواصفات والمقاييس ، فيما لفت الى ضرورة الانتهاء من قوائم السلع الاردنية التي سيتم اعفاؤها من الرسوم الكمركية العراقية المفروضة على الواردات العراقية.

واضاف الملقي ان ميناء العقبة وما شهده من توسع وتطور خلال المدة الماضية مؤهل ليكون بوابة ومدخلا للواردات والصادرات العراقية ، مؤكدا ان السلع القادمة للعراق عبر ميناء العقبة ستحظى بأولوية من حيث تسريع اجراءات المناولة والتحميل والتنزيل وغيرها من الاجراءات التي تكفل سرعة وصولها للسوق العراقي

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: