من نحن   |   اتصل بنا   |  
عربية ودولية
حجم الخط :
عدد القراءات:
902
11-09-2017 12:22 PM

بعد 16 عاما تاريخ اليوم يعيد للعالم ذكرى أحداث سبتمبر




يستذكر العالم اليوم أحداث 11 من سبتمبر/ايلول 2001 التي شهدتها الولايات المتحدة الاميركية في مثل هذا اليوم، حين تم تحويل اتجاه أربع طائرات نقل مدنية لتصطدم بأربعة أهداف محددة، نجحت ثلاث منها، وقد سقط نتيجة لهذه الأحداث 2973 ضحية بينهم 24 مفقوداً، فضلاً عن آلاف الجرحى والمصابين بأمراض.

وبحسب الرواية الرسمية للحكومة الأميركية فأن 19 شخصاً على صلة بتنظيم القاعدة نفذوا هذه الهجمات بطائرات مدنية مختطفة، وقد انقسم منفذو العملية إلى أربع مجموعات ضمت كلا منها شخصاً تلقى دروسا في معاهد الملاحة الجوية الأميركية، وتم تنفيذ أول هجمة في حوالى الساعة 8:46 صباحاً بتوقيت نيويورك، حيث اصطدمت إحدى الطائرات المخطوفة بالبرج الشمالي من مركز التجارة العالمي، وفي حوالى الساعة 9:03 اصطدمت طائرة أخرى بالبرج الجنوبي، وبعد ما يزيد على نصف الساعة اصطدمت طائرة ثالثة بمبنى البنتاغون أما الطائرة الرابعة فقد تحطمت قبل الوصول لهدفها، وقد أحدثت هذه الأحداث تغييرات كبيرة في السياسة الأميركية بدأت بإعلانها الحرب على الإرهاب، ثم الحرب على أفغانستان وإسقاط نظام حكم طالبان، والحرب على العراق، وإسقاط نظام حكم صدام حسين في العراق.

وكان للعملية أثر كبير على دعم معظم دول العالم للولايات المتحدة، أما في الدول العربية والإسلامية فقد كان هناك تباين شاسع في المواقف الرسمية الحكومية مع الرأي العام السائد بالشارع الذي تراوح بين اللامبالاة ونقد اميركا.

وقد وجهت أميركا أصابع الاتهام إلى تنظيم القاعدة وزعيمه أسامة بن لادن، وزعمت واشنطن أنها عثرت لاحقا على شريط في بيت مهدم جراء القصف في جلال آباد في نوفمبر 2001 يظهر بن لادن وهو يتحدث إلى خالد بن عودة بن محمد الحربي عن التخطيط للعملية وقوبل الشريط بموجة من التشكيك في صحته، غير أن بن لادن في 2004، وفى تسجيل مصور تم بثه قبيل الانتخابات الأميركية في 29أكتوبر 2004 أعلن مسؤولية تنظيم القاعدة عن الهجوم.

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: