من نحن   |   اتصل بنا   |  
علوم وتكنولوجيا
حجم الخط :
عدد القراءات:
1905
06-09-2017 12:22 PM

ترجيح عدم إطلاق آيفون 8 هذا العام.. تعرف على السبب ؟؟




أكدت تقارير صحافية أن شركة “آبل” لن تطلق قريبًا هاتف “آيفون 8” ،الذي كان مرجحًا إطلاقه في سبتمبر/ أيلول الجاري، وفق ما أشيع سابقًا، بل إنها ستعمل على إطلاق تحديث بسيط ومكرر لآخر أجهزتها “آيفون 7” ،في الذكرى العاشرة لتأسيس الشركة.

وأشار المحرر التنفيذي لدى موقع “بي جي آر” ،المتخصص بالتقنيات المتجددة، زاخ آيبشتاين، إلى أن المعلومات المتداولة حول إطلاق نسخة جديدة كليًا من آيفون غير صحيحة.

وأوضح آيبشتاين أن “خط الإنتاج الذي تدور حوله الشائعات لهذا العام يدور حول آيفون 7 أس، وآيفون 7 بلس وآيفون 8″، مضيفًا أن “الشركة إذا استمرت بمتابعة إنتاج الجيل السابق ،الذي لديها مع الموديلات السابقة، فإن آيفون 7 أس سيكون هو المنتج القادم”.

واعتبر خبراء تسويق التقنية أن “هذا سيجعل إنتاج عام 2018 ينحصر في “آيفون 8″، و”آيفون 8 بلس” و”آيفون 8 أس” ؛ما سيكون مربكًا للمستهلكين، وبذلك، تتعقد المشكلة بمرور كل سنة، بوجود الشاشات بأحجام 4.7 إنش و5.5 إنش للآيفون وآيفون بلس على الترتيب ودائمًا ما تستخدم هذه الألقاب لتحديد الموديل الأحدث في الأسواق وتمييزه عن الموديلات السابقة”.

وتساءل المصدر كيف ستقوم “أبل” بتسمية موديلاتها الجديدة من هواتف “آيفون”، في حين رجحت شائعات متداولة تسمية “آيفون برو”.
وما يجعل ذلك يبدو منطقيًا هو أن أبل تستخدم هذا اللقب لمنتجاتها الفاخرة من آيباد والحواسيب المحمولة.

إلى ذلك، فإن كل من “ماك بوك برو” و”آيباد برو” أجهزة قوية، وهي مخصصة للتركيز على الإنتاجية، وفي كل الأحوال، فإن “آيفون” الجديد كليًا لن يتضمن أي مزايا متخصصة، لكن بدلًا من ذلك سيكون مصممًا بشكل صناعي جميل ومزودًا ببعض تقنيات تمييز الوجوه ثلاثية الأبعاد.
ويقترح زاخ آيبشتاين أن “أبل” ستستمر بالتقليد المتبع ،الذي وضعته لنفسها بموديلات آيباد برو، وستقوم ببساطة بتسمية الموديلات المختلفة وفقًا لحجم الشاشة، مثلاً آيفون 4.7 إنش، آيفون 5.5 إنش وآيفون 5.8 إنش.

وتحدثت تسريبات تم تداولها في وقت سابق بأن الجيل القادم من آيفون ،سيحمل اسم “آيفون إكس”، حيث أن إكس ستعبّر عن مجال الهواتف الذكية في عامها العاشر.
واستخدمت أبل سابقًا الترقيم الروماني في نظام التشغيل للحواسيب المكتبية “أو أس أكس” قبل إعادة تسميته ليصبح “ماك أو أس”.
ورجحت المدونة التقنية 9to5Mac، المتميزة في توقعاتها حيال منتجات أبل، وفق تسريبات من عدد من مصانع أغطية الهواتف بأن جهاز آيفون الجديد سيسمى “آيفون إيديشن”.
وتستخدم أبل هذا اللقب للإشارة إلى موديل ساعات أبل الفاخرة.

وتعتقد المصادر ذاتها بأن ما يسمى آيفون 7 أس وآيفون 7 أس بلس سيصبح آيفون 8 وآيفون 8 بلس، ما يعني أن خط الإنتاج الجديد سيكون آيفون 8، آيفون 8 بلس وآيفون إيديشن، ومهما كانت التسمية، فإنه يبدو أن الهاتف الفاخر الجديد سيكون مختلفًا.

وسيكون ما يسمى “آيفون 8” هو الهاتف الوحيد الجديد الذي يتمتع بشاشة بتقنية OLED، حسبما ورد عن موقع “Digitimes”.
وستقوم شركة “سامسونغ” بتزويد أبل بحوالي 80 مليون شاشة “OLED” للجيل القادم من الهواتف الذكية في النصف الثاني من العام.

وبحسب التقرير، فإن “سامسونغ” للشاشات تقوم بتصنيع 80 مليون شاشة أخرى لأجهزتها الخاصة ولمصنّعين آخرين، رغم أنها ستحافظ على شيء من مرونة التخزين في حالة طلبت أبل المزيد من شاشات أجهزة آيفون.

وتوقع “Digitimes” أن تقوم شركة أبل بشحن حوالي 50 إلى 55 مليون جهاز آيفون 8 خلال عام 2017.
ويتوقع ارتفاع إنتاج آيفون 5.8 إنش بعد منتصف سبتمبر/ أيلول حيث يمكن لـ”أبل” حقًا أن تقدر حجم الطلب.

وتميل أبل بشكل كبير للتخلي عن زر الشاشة الرئيسة ،الذي يميز هواتفها، وإزالته من وجه الهاتف، وبهذا سيفتح المجال لأن تكون الشاشة كبيرة بحجم الجهاز نفسه.
ويبدو أن الشركة التي يقع مقرها في “كوبرتينو” بولاية كاليفورنيا مستعدة لدمج وظائف زر الشاشة الرئيسة ؛لتصبح أنماط لمس ثلاثية الأبعاد.

وليس من المؤكد حتى الآن ما إذا كانت أبل ستكرر وضع الماسح الضوئي لبصمة الأصبع التي أدمجتها سابقًا في الزر الفعلي للشاشة الرئيسة، حيث رجحت بعض التقارير بأن أبل ستدمج هذه الميزة ضمن زجاج الشاشة، بينما يعتقد آخرون بأن حساس البصمة سوف يكون في الجهة الخلفية من الهاتف هذه المرة.

ويعتقد المختص مارك غورمان، بأن بصمة الإصبع ستُترك تمامًا من أجل إدماج تقنية تمييز الوجه ثلاثية الأبعاد. ووفقًا لمصادره، فإن تقنية تمييز الوجه سوف تستخدم لتسجيل الدخول، والتصريح بالدفعات بدون لمس وفتح تطبيقات آي أو أس المؤمّنة، حيث سيستخدم جهاز آيفون 8 حساس جديد ثلاثي الأبعاد في مقدمة الجهاز لمسح وجوه المستخدمين.

ووفقًا للعاملين في مجال التقنيات الجديدة، فإن هذا الحساس قادر على مسح وجه المستخدم وفتح جهاز آيفون بعدة مئات من أجزاء الثانية فقط، وهو مصمم للعمل حتى إن كان الجهاز موضوعًا على الطاولة، بدلًا من الحاجة لرفعه بمواجهة وجه المستخدم وفقًا للتقارير.

ويسجل الحساس نقاط بيانات أكثر من ماسح البصمة، وهذا يعني نظريًا أنه أكثر أمانًا من ماسح البصمة.
وستكون الكاميرا المسؤولة عن مسح الوجه في مقدمة هاتف “آيفون” ،مع فتحة صغيرة في الحافة العلوية التي تمتد من الحافة إلى الحافة.
من ناحية أخرى، يبدو أن “آيفون 8” سيكون مجهزًا بتقنية تثبيت الصورة البصرية لكل من العدستين في الكاميرا المزدوجة الخلفية.

ويتوقع أيضًا أن تكون شاشات “OLED” الخاصة به بميزة الألوان الحقيقة، وهي تقنية ابتكرتها أبل ووضعتها في أجهزة آيباد برو 9.7 إنش.
وفي الوقت ذاته، يتوقع أن يوضع آيفون 7 أس وآيفون 7 أس في أغطية من الألمنيوم بدلًا من الزجاج لمنحها القدرة على الشحن اللاسلكي.

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: