من نحن   |   اتصل بنا   |  
أمن
حجم الخط :
عدد القراءات:
602
12-08-2017 02:44 PM

المالكي: بناء الدولة على نظام المحاصصة يؤدي إلى ضياع الشباب




صرح نائب رئيس الجمهورية، نوري المالكي، خلال احتفالية يوم الشباب العالمي، اليوم السبت، ان 'النظام السياسي في البلاد يجب ان يتغير وذلك من اجل بناء حكومة لها ارادتها وقوتها، وتكون مدعومة من برلمان يساعدها في اختيار الوزراء ومعالجة القضايا وتشريع القوانين'.

وقال المالكي في الاحتفالية التي أقيمت في بغداد،  ان 'النظام السياسي يجب ان يتغير بحيث إما ان يكون نظام رئاسي او يكون بنظام الاغلبية السياسية'، مشيرا الى ان 'بناء الدولة على نظام المحاصصة تضيع الشباب'.

واضاف المالكي قائلا ان 'بناء الدولة على نظام المحاصصة يؤدي الى ضياع الشباب وضياع الطاقات والقدرات الشبابية في البلاد'.

ودعا المالكي الشباب الى ضرورة القيام بواجباتهم وان يتأكدوا من كل ما يقال في ان 'الاسلام هو اسلام مدني والدولة القائمة هي دولة مدنية وليست دولة مذهبية ولا دولة دينية، ولكن القضية في الحقيقة هي عملية تصفية حسابات على خلفيات انتمائية وخلفيات صراعية، خشية من ان يتحول الاسلام الى محور قوي في المنطقة يستطيع ان ينافس المحاور العالمية' حسب قوله.

واضاف ان 'العراق اليوم يعاني من حالة نقص في القدرات المالية بسبب الظروف التي تمر بها الدولة والحرب والاقتصاد العالمي والنفط، وهذا ما لا ينبغي ان يستمر معنا بحيث تتحطم الحياة الاقتصادية لدينا كلما انخفضت اسعار النفط في الاسواق العالمية'.

ودعا الى ضرورة ان 'يتجه الاقتصاد العراقي من ريعي الى اقتصاد متعدد المصادر والاتجاه نحو القطاع الخاص والاستثمار وايجاد بدائل عن الثروة النفطية التي اصيبت بانتكاسة والبحث عن بدائل اخرى من موارد اقتصادية تفيد مستقبل بلدنا ومواطنينا'.

وأكد ان 'الحالة التي نحن فيها الان هي حال مؤقتة والعراق بلد ثري ولديه قدرات مالية ستستثمر استثمارا صحيحا من خلال عملية تفعيل النظام السياسي الذي يؤمن بالاقتصاد الحر والشباب والتنمية والفكر'.

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: