من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
2423
14-07-2017 05:14 PM

مجلس الأمن يدعو جميع الأطراف العراقية الى "مضاعفة التركيز" على المصالحة وتأمين العودة الآمنة للنازحين




رحب مجلس الأمن الدولي،اليوم الجمعة، بتحرير مدينة الموصل من تنظيم 'داعش'، فيما دعا الأطراف العراقية الى 'مضاعفة التركيز' على المصالحة وتأمين العودة الآمنة والطوعية للنازحين.

وقال المجلس في بيان ، إن أعضاءه 'رحبوا بإعلان السلطات العراقية عن تحرير مدينة الموصل، والذي يمثل حدثا هاما في الجهد العالمي لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (المعروف أيضا باسم داعش) وخطوة هامة في معركة تخليص العراق من داعش، وأشادوا بالسيد رئيس الوزراء العبادي وقوات الأمن العراقية والشعب العراقي على هذا الجهد الناجح'.

وأضاف البيان أن 'أعضاء مجلس الأمن أعربوا عن عميق تعاطفهم وتعازيهم لجميع الذين عانوا، ولأسر الذين لقوا حتفهم في هذه المعركة ضد همجية داعش، وحثوا على تحقيق العدالة لضحايا داعش والناجين من جرائمه في العراق والمنطقة، ومع تحرير قوات الأمن العراقية للجيوب المتبقية من الأراضي التي سيطر عليها تنظيم داعش، أكد أعضاء مجلس الأمن من جديد أنه يتوجب على جميع الأطراف أن تمتثل لالتزاماتها بموجب القانون الدولي، بما في ذلك، وحسب الاقتضاء، حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، ولاسيما فيما يتعلق بحماية السكان المدنيين'.

وثمن أعضاء مجلس الأمن، وفقا للبيان، 'الشراكة المتواصلة لحكومة العراق مع الأمم المتحدة لإعادة الاستقرار في المناطق المحررة في جميع أنحاء العراق'، داعين جميع العراقيين إلى 'مواصلة العمل من أجل إنجاز هذه المهمة الهامة، بوسائل منها مضاعفة التركيز على المصالحة الوطنية والعودة الآمنة والطوعية للملايين من النازحين أو إعادة إدماجهم، والمساءلة عن جميع الانتهاكات والتجاوزات لحقوق الإنسان وانتهاكات القانون الإنساني الدولي'.

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: