من نحن   |   اتصل بنا   |  
عربية ودولية
حجم الخط :
عدد القراءات:
1180
14-03-2017 03:24 PM

امريكا تحذر من السماح للارهابيين الأجانب الفارين من العراق وسوريا بالعودة لبلدانهم




حذر مدير مكتب التحقيقات الفيدرالية الامريكية جيمس كومي، اليوم الثلاثاء، من أن موجة الارهابيين الاجانب الخارجين من الصراع في العراق وسوريا هي اكبر واكثر عددا من موجة الارهابيين الذين خرجوا نتيجة الصراع السوفيتي في افغانستان، مطالبا بعدم السماح لهم بالعودة لبلدانهم مجددا.

ونقل موقع ذي ناشيونال انتريست الامريكي في تقرير عن كومي قوله إن 'هذا يتطلب نظرة خاصة لأن الارهابيين الاجانب الذين خرجوا من الصراع السوفيتي شكلوا فيما بعد عصابات القاعدة وشاركوا في الصراعات الضروس في البوسنة والجزائر والشيشان في اعوام التسعينيات من القرن الماضي'.

واضاف أنه 'حينما ينتهي الصراع في العراق وسوريا فان اولئك الارهابيين غالبا ما سيقومون باستغلال صلاتهم السابقة للمضي قدما للأنضمام الى قتال آخر ومن المرجح أن تزداد الاوضاع سوءً في المستقبل'.

وتابع أن ' اعداد الارهابيين الخارجين من الصراع في العراق وسوريا خطير مقارنة باعدادهم في افغانستان اعوام الثمانينيات كما أنهم اكثر تطورا فقد تحسنت وسائل تواصلهم وقدرات شبكاتهم وسهولة تنقلهم وتنوع وصولهم الى المعلومات ومصادر المال مما يجعل اي مجموعة حتى لوكانت صغيرة من الارهابيين يشكلون قوة خطيرة'.

واشار التقرير الى أنه من الاهمية عدم السماح للإرهابيين الاجانب الفارين من العراق وسوريا بالعودة الى بلدانهم وتعطيل الهجرة العكسية من قبل وكالات الاستخبارات الاوربية لهم وعدم منحهم اي ملاذ آمن وهو ما يمثل اولوية ليس للغرب فقط بل ايضا للدول المعرضة لخطر الارهاب مثل روسيا والصين”

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: