من نحن   |   اتصل بنا   |  
مقالات اليوم
حجم الخط :
عدد القراءات:
7079
15-02-2017 03:51 PM

فالنتين في الساتر




كتبه / احمد الخالصي ….

الحبُ تضحية ومنكم قد استمدت التضحية معناها ,يامنبع كل منبعًا قد رفد أنهر الغيرة , تستأنسُ أحرفي اذا تزينت بكلماتٍ تصف سيادتكم .يمر في هذا اليوم مناسبة ذاتُ أمتدادًا عالمي يسمى عيد الحب أو مايطلق عليه (valentine) ,وقد اختلفت اسباب التسمية والاغلب ترجع إلى شخصية تدعى القس (valentine).بعيدًا عن بعض اراء النقد والتأييد لمثل هكذا مناسبات نرى انه لابأس بإن يتم التفاعل مع هكذا مناسبات داخل الاطار الشرعي وعدم تجاوز حدود الشرع وصولًا إلى ممارسات غير اخلاقية وهذا مايستند اليه ذوي الاراء السلبية اتجاه هذه المناسبة.وتطبيقًا لرأينا اعلاه فإن من الممكن ان تستغل هذه المناسبة في اهداء الازهار لقواتنا الامنية والمقاتلين (جيشٌ وقوى الامن الداخلي والحشد) وأن تُتخذ هذه المناسبة يومًا سنويًا للتعبير عن الامتنان الدائم لمثل هكذا ابطال قد أثرت على نفسها تحقيق النصر المشهود,كذلك اهداء هذه الازهار للام والاب والزوجة والصديق والاخ وكل شخص يستحق منا مشاعر الحب .فدعونا لانرفض كل فكرة ومناسبة ككل ولانستغل الجانب الايجابي فيها ,حتى الاسلام عندما جاء لم يقم بالغاء ورفض الافكار في المجتمع دفعة واحدة أو رفضها بعض منها ككل اذا عمد الى تهذيب بعضها بشكل يتفق مع تعاليمه , لذا نجد من الضروري أن ناخذ من هذه المناسبة ايجابية الفكرة والتي تتمثل بتغليب مشاعر الحب والتسامح ا بعيدًا عن ملوثات الانسانية (الكره والحقد) وأن كان يجب أن نفعل ذلك كل يوم كما يدعي البعض فلا ضير في تعظيم مشاعر الحب التي نمارسها في يوم واحد تعبيرًا عن صدق النوايا في ممارستنا وحُبنا للحبِ وكل ذلك كما قلت يجب أن يكون في اطار الاخلاق والشرع .يقال ان القس (valentine) احد الذين حافظوا على قدسية مشاعر الحب بين العاشقين أو هو القس الذي ثبت على مبدائه , ياترى كم شخص لدينا هكذا على الساتر قد حافظ على قدسية ارضه ودينه غير مكتفيًا بذلك بل كم شخصًا قد ثبت صامدًا في وقتٍ اهتز فيه الجميع لهول مارأينا من ارهاب العدو الف حب وتحية يرددها (valentine)لكم لو كان ثبت صدق مادعوه في حقهِ ..

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: