من نحن   |   اتصل بنا   |  
أمن
حجم الخط :
عدد القراءات:
1351
11-02-2017 01:33 PM

الجعفري يدعو التشيك للإسراع في تزويد العراق بالطائرات العسكرية وزيادة التعاون الطبي




دعا العراق التشيك للأسراع بتزويده الطائرات العسكرية لزجها في الحرب على عصابات داعش الارهابية.

وذكر بيان لوزارة الخارجية العراقية ، أن 'وزير الخارجية إبراهيم الجعفري التقى رئيس مجلس الشيوخ التشيكي ميلان ستييخ وعدداً من أعضاء المجلس في العاصمة براغ، وتم التداول بشأن العلاقات الثنائية بين البلدين ومناقشة آخر التطورات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المُشترَك'.

وأكـَّد الجعفري خلال اللقاء، أنَّ 'القوات المسلحة العراقـية بأصنافها كافة تخوض حرباً ضد عصابات داعش الإرهابية، وتحقق انتصارات كبيرة،' مشيرا الى أن 'النصر المتحقق على الارهاب هو للعراق ولجميع دول العالم، لاسيما تلك التي قدمت الدعم والإسناد للعراق في حربه لتطهير أرضه من الإرهاب'.

وأعرب عن 'شكر العراق للجانب التشيكي في تقديم المُساعَدات والمساهمة في تدريب الشرطة العراقـية علاوة على الدعم المقدم للعراق في المحافل الدولية،' داعياً 'التشيك للإسراع في تزويد العراق بالطائرات العسكرية وزيادة التعاون في المجال الطبي واستقبال جرحى العمليات العسكرية وضحايا الإرهاب في المستشفيات التشيكية وإلغاء المتبقـي من الديون التي في ذمة العراق للجانب التشيكي وأهمية استمرار المساعَدات إلى ما بعد تحرير العراق لإعادة إعمار البنى التحتيَّة'.

ووجه وزير الخارجية دعوة الى النواب في البرلمان التشيكي لزيارة العاصمة بغداد في إطار تعزيز العلاقات بين البلدين.

من جهته اكد رئيس مجلس الشيوخ ميلان ستييخ دعم مجلس الشيوخ للقرارات التي تصب في مصلحة محاربة داعش واستعداد بلاده للمساهمة في إعادة إعمار المدن المحررة،' مُبيِّناً أن 'للبرلمان التشيكي دوراً مهماً في دفع دول الاتحاد الأوروبي لتقديم المساعدات للعراق وأن هناك نية لدى البرلمانيين التشيك لزيارة العراق برفقة مستثمرين تشيك للوقوف على احتياجات العراق'.

وكانت وزارة الدفاع العراقية، أعلنت في 16 كانون الاول الماضي انها ستتسلم وجبة جديدة من الطائرات المقاتلة L159 التشيكية قريباً وذلك عقب زيارة لوزير الدفاع التشيكي [مارتن ستروبنيكي] العراق في 22 من تشرين الثاني الماضي وشملت مباحثاته ما يخص طائرات L159 التشيكية.

يذكر ان العراق قد تسلم في 26 من اب الماضي وجبة ثانية من الطائرات المقاتلة الخفيفة طراز L159 التشيكية الصنع، بعد أن تسلّم في السابع من تشرين الثاني 2015 مقاتلتين من نفس الطراز من أصل 12 مقاتلة تشيكية في اطار دعم القوة الجوية العراقية لتعزيز المعارك ضد داعش.

وصادقت الحكومة التشيكية في 2015 على بيع العراق 12 طائرة من هذا النوع وأعلنت وزارة دفاعها في 26 من تموز 2016 إنهاء تدريب 31 طياراً عراقياً على قيادة الطائرات.

وهذه الطائرة المختصة أساساً في تقديم دعم للعمليات البرية، يمكن تجهيزها بصواريخ جو-جو وجو-أرض، و80 في المئة من مكوناتها مصدرها من خارج التشيك، خصوصاً من الولايات المتحدة.

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: