من نحن   |   اتصل بنا   |  
محليات
حجم الخط :
عدد القراءات:
5200
16-01-2017 03:15 PM

لجنة الأوقاف النيابية تطلع على نتائج الاجتماع الوزاري في السعودية




اطلعت الهيئة العليا للحج والعمرة، الاثنين، لجنة الاوقاف والشؤون الدينية النيابية على نتائج الاجتماع الوزاري الذي عُقد في السعودية.

وذكر بيان للهيئة، ان "لجنة الاوقاف والشؤون الدينية النيابية اشادت بعمل الهيأة العليا للحج والعمرة والتطور الملحوظ بمستوى خدماتها المقدمة للحجاج، واكدت خلال زيارتها لرئيس الهيأة خالد العطية انها لمست خلال متابعتها لعمل [الهيئة] تطورا كبيرا بمستوى أدائها، لتعد واحدة من ضمن اولى البعثات الاسلامية بتقديم أفضل الخدمات للحجاج العراقيين".

وأشارت اللجنة، بحسب البيان، الى انها "تمارس دورها الرقابي على جميع الاعمال والنشاطات التي تقوم بها الهيئة طيلة ايام السنة سواء في الوطن او في الديار المقدسة ولم تسجل اية مخالفة او تلكؤ ضدها".

من جهته اطلع رئيس الهيئة وكالة خالد العطية، لجنة الاوقاف على "نتائج الاجتماع الوزاري الذي عقد مؤخرا مع وزارة الحج والعمرة السعودية وما تمخض عنه من مقررات واعادة كامل حصة العراق من اعداد حجاجه".بحسب البيان.

ولفت الى ان الهيئة "سعت جاهدة خلال الثلاث سنوات الاخيرة الى زيادة حصة حجاجها وذلك من خلال المطالبة باعتماد النسبة السكانية الصحيحة للبلاد، وتكلل هذا المجهود بموافقة السعودية على اعتماد التعداد السكاني الحقيقي لعام 2013 وزيادة الحصة بواقع الفي مقعد، لتصبح الزيادة الكلية اعتبارا من الموسم المقبل 8 الاف و518 مقعد حج".

ووعد رئيس الهيئة، ان "يكون موسم الحج المقبل بأعلى مستويات الخدمة المتميزة التي تليق بمكانه الحجاج العراقيين الكرام وضمان راحتهم وسلامتهم وتسهيل اداء مناسكهم بالصورة المطلوبة".

وكانت الهيئة العليا للحج والعمرة أعلنت في 14 كانون الثاني الجاري، زيادة مقاعد الحجاج للعام الحالي الى أكثر من 8 آلاف حاجاً.

وذكر رئيس الهيئة خالد العطية ان "الاجتماع الذي جمعه بوزير الحج السعودي خرج بعدة مقررات مهمة ابرزها زيادة مقاعد حجاج العراق لهذا العام بواقع 8518 حاجاً نسبة للعام الماضي بعد اعادة الحصة المستقطعة من العراق منذ العمل بقرار التقليص بنسبة 20% التي اتخذته المملكة في عام 2013, اضافة الى اعتمادها للتعداد السكاني الحقيقي لنفس العام".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: