من نحن   |   اتصل بنا   |  
مقالات اليوم
حجم الخط :
عدد القراءات:
8769
06-09-2010 11:54 AM

تباين اراء الاقتصادين بشان الانسحاب الاميركي وتاثيره على الا




بغداد (الاخبارية).. تباينت اراء الخبراء الاقتصاديون بشان انسحاب القوات الاميركية وتأثيره على جهود الاستثمار .فهناك من عده ايجابياً بالنسبة للجانب الاقتصادي، واخرون يرون انه يثير مخاوف المستثمر الاجنبي بسبب الارتباك في الحالة الامنية.وقال رئيس هيئة الاستثمار في محافظة بغداد شاكر الموسوي (للوكالة الاخبارية للانباء)اليوم الاثنين:ان الانسحاب القوات الامريكية يختبر الثقة بالقوات العراقية، وسيكون بمثابة امتحان لمدى امكانيتها في حفظ الامن وكل هذا يعود على جانب الاقتصادي في البلد ومدى استعداد الاقتصاديين والتجار ورجال الاعمال للعمل في ظل مثل هذه الظروف.
واضاف الموسوي ان تاثير الانسحاب لن يكون سلبيا على الاقتصاد العراقي كما يراه البعض بل ايجابياً ،متوقعا ان يخلق الخروج الاميركي من العراق روح الأطمان لرجال الاعمال اذا اثبتت الاجهزة الامنية قدرتها على تولي الملف الامني، وكشف الموسوي عن سعي الحكومات المحلية الى استثمار العديد من المشاريع من خلال جذب رجال الاعمال.من جهته قال الخبير الصناعي حسين البحريني:ان الانسحاب الامريكي له تاثير سلبي على الاقتصاد العراقي بسبب الاوضاع الامنية والارباك الحاصل في وقت، تشهد الاسواق العراقية تشهد بشكل عام حالة ركود بسبب عدم صرف ميزانية الحكومة لباقي المحافظات وتخوف راس المال من تبعات الانسحاب ، لافتا ان الناس تتخوف دائما وتعيش حالة حذر بسبب الاوضاع المربكة بسبب تاخر تشكيل الحكومة.واشار الخبير الاقتصادي سعيد النايف الى:ان الانسحاب له تاثير على واقع الاقتصاد العراقي لمدة لاتقل عن ثلاث سنوات رغم ابقاء وزارة الخارجية الامريكية ووزارة الدفاع الامريكية عدد من المستشارين للاستعانة بهم في خطط التنمية فضلاً عن الهمة الرئيسية لهذه القوات في التدريب وقديم المشورة.واوضح النايف: ان عملية الخصخصة لم تاخذ الحجم الحقيقي بسبب تداخلات القوى السياسية في المشاريع.الى ذلك راى احد المواطنين : ان انسحاب لايؤثرعلى الاقتصاد العراقي لان الاميركان هم المسيطرون على الاقتصاد الوطني وخاصة النفط الذي يشكل المصدر الاقتصادي الكبير في العراق(بحسب رأيه)./انتهى(د.ع)



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: