من نحن   |   اتصل بنا   |  
إقتصاد
حجم الخط :
عدد القراءات:
9877
18-01-2015 11:58 PM

شاهد الوثيقة .. تصدير أول شحنة نفط كردي عبر حكومة بغداد




 أكدت تقارير رسمية صادرة عن شركة نفط الشمال المملوكة لوزارة النفط العراقية، أنها فتحت باب التصدير للنفط الكردي عبر شبكتي التصدير من حقول تابعة لحكومة إقليم كردستان العراق، وبيعها عبر الخط العراقي التركي.

وتوصلت الحكومة العراقية إلى اتفاق مؤقت مع إقليم كردستان، في الشهر الماضي، لإنهاء الخلاف بشأن صادرات النفط. ومن المقرر، بموجب الاتفاق، تصدير 300 ألف برميل نفط يومياً من كركوك عبر خط أنابيب يقطع الأراضي الكردية ليصل إلى تركيا، إضافة إلى 250 ألف برميل يومياً من حقول المنطقة نفسها، إلا أن الاتفاق واجه عدة صعوبات.

وقال موقع "العربي الجديد" انه حصل على أربعة تقارير رسمية يؤكد أحدها على موافقة حكومة بغداد على بيع 100 ألف برميل من النفط الخام بعد المداولة الشفوية بين شركة نفط الشمال التابعة لحكومة بغداد ووزارة الثروات الطبيعية في إقليم كردستان.

 كما شمل التقرير موافقة وزير الثروات الطبيعية، آشتي هورامي، على تطبيق الاتفاقية المشتركة بين الطرفين بعد التنسيق مع شركة نفط الشمال.

 ويوضح تقرير آخر، صادر عن شركة نفط الشمال بتاريخ 20 مايو/ أيار 2014 ومرسل إلى وزارة الثروات الطبيعية في إقليم كردستان يطالبها بربط أنبوب (36 عقدة) من محطة ضخ "كي وان" التابعة لشركة نفط الشمال ومقرها كركوك، لنقل النفط من حقل "خورمالة الجنوبية" الواقعة في منطقة "كوير" في الحد الفاصل بين كركوك ونينوى.

 ويشير التقرير إلى أن "النفط المسلّم إذا مر بالأنبوب سيتلافى نقص الكميات المسلمة للشركة بعد معالجة النفط في مجمعات المعالجة الحارة والمركزية ومزجها بالنفط المصدّر من حقول كركوك النفطية".

 وأضاف أن "المرحلة الأولى لمد الأنبوب النفطي سيتحمل تكاليف ربطه بالمنظومة التصديرية إقليم كردستان عبر وزارة الثروات النفطية"، لافتاً إلى أن "المرحلة الثانية من مشروع الربط يقضي بربط خط المرحلة الاولى وربطه بأجزاء الأنبوب الجديد المكمّل للخط في منطقة الزاب، جنوب غربي كركوك، واكتمال الربط في منطقة كي وان النفطية، حيث تقع منطقة التصدير الرئيسي للخط العراقي التركي (IT1 )".

 وتؤكد التقارير أن "اكتمال المرحلة الأولى مع الثانية سيشكل الانتهاء من فصل المنظومة التصديرية والاعتماد على الخط البديل الجديد الرابط بين كركوك وأربيل على أن تتحمل شركة نفط الشمال تكاليف الربط في مرحلته الثانية والاستعداد لإجراء نقل النفط الخام، وعقد اجتماع ثاني في مقر شركة نفط الشمال في كركوك".

 وتحمل التقارير توقيع مدير عام شركة نفط الشمال، سمير سلمان الطائي، ممثلاً عن وزارة النفط، لتطبيق الاتفاقية المشتركة بين الحكومة الاتحادية، متمثلة بشركة نفط الشمال، ووزارة الثروات الطبيعية في حكومة إقليم كردستان العراق.

 

 من جهته، أكد الخبير والمختص في شؤون النفط، محمود عامر، أن "الوثائق التي تم تسريبها تدل على وجود نية للحكومة على نقل النفط الخام من إقليم كردستان العراق لبيعه، ولكن بصورة خفية، متوقعاً إعلان الطرفين لتفاصيل عمليات التصدير خلال الفترة المقبلة.




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: